دورالمنظمات والاتحادات الشبابية العـربية في التصدي لمحاولات النظام الايراني المستمرة في الهيمنة والفتنة / طارق عبدالكريم الطرفي

Sunday, 23 July 2017 17:36 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بلا أدنى شك فأن الشباب هم الطاقة الاهم والاقوى لآحداث التغيير المرتقب لما يتحلون به مـن قـوة بدنية وقدرة عقلية من شانها أن تصنع المستحيل وتغيرالواقع خصوصا"وان الشباب العربي يعيش اليوم فـي ظل تغيرات تكنولوجية سريعة واجتماعية عميقة أضافة الى أن المنطقة العربية وبالاخص دول الخليج العربي تتعرض الى تحديات وتهديدات على الصعيد الامني والعـسكري والـسياسي مما يستوجب التوصل الى رؤية مستقبلية وأستراتيجية واقتراح حلول مناسبة لمواجهة هذه التحديات والتخرصات وتحديث مفهوم الامن القومـي العربي واعـادة صياغته بما يضمن امـن وسلامة المنطقة ويقوي دفـاعاتها تجـاه جميع المحـاولات الرامية الى عمليـة زرع بـذور الفتنة والطائفيـة وزعـزعة أسـتقرارالمنطقـة والـتي يقودها الراعي الاكبرلهذه الفوضى الا وهو النظام الايراني الذي يستوجب العمل الجـاد المثابرفـي التصدي لهـذا النظام المجرم وفضح جميع مخططاته الخبيثة عبـرتوحيد الجهود ورص الصفوف وتقـع هــذه المسؤولية على كـافة مكونات المجتمع ولعـل شـريحة الشباب هي راس الحربة في هذا العمل الوطني الذي يستوجب ترسيخ الروابط والتفاهم بين ابناء الـشعب العربي الواحد والعمل الجاد على تفعيل الاتحادات والمنظمات الشبابية لتاخذ دورها الحقيقي والواقعي فـي دعم القضايا الوطنية والقومية وتكريس قيم المواطنة وقد ساهمت هـذه الاتحادات بشكل فاعل وملموس ومنذ نشاتها فـي التعبيرعـن افكارالشباب الطموحة ولايغيب عن خاطرنا ان عدونا وعـدو الامة يستهدف هـذه الشريحة التـي تشكل ثلثي عــدد السكان فـي الوطن العربي وعليه فهناك ضـرورة ملحة ومصلحة وطنية فـي ضرورة تقديم الدعـم والاسناد الى هـذه المنظمات الشبابيـة وذلك مـن قبـل الحكومات العربية وتقوية قدراتها ودعم أشتراكها في أتخاذ جميع القرارات التي تهم مستقبلهم وحياتهم والعمل سوية على مواجهة الدعوات الظلامية والفتن والطائفية المقيتة والحرص على أهمية استيعاب الشباب وابعادهم عن الفكرالمتطرف والهدام الذي يجلب الدمار والخراب للمنطقة ونحن نعرف انه لا يـوجد امـن مـن دون تنمية ولا تنمية مـن دون سـلام وهذان لايمكن تحقيقهما من دون التركيزعلى الشباب وتحصينهم لان النظام الايراني الذي في واقع الحال  الارهابي الاول في العالم يعمل بكل قوة على استغلال تردي الواقع الحياتي والمعيشي للشباب وما يعانوه من فقروعوزوبطالة وضعف تعليم وكذلك التأثيرالـسلبي لوسـائل التـواصل الاجـتماعـي وبالتالي فبتوحدنا وتماسكنا وثباتنا على القيم العربيـة والاسلامية الاصيلة نستطيع ان نتصدى لهذه الفئة الضالة الخارجة عن الدين والقيم الحضارية والتي باتت تعيش في عزلة حقيقية عن المجتمع

 

 

Read 712 times
Rate this item
(2 votes)

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب