لا تكفي كـل عبارات الشجب والادانـة والاستنكارعلـى وصف هـذة الجريمة بحق الاخ العزيز[مصطفى قدارة ]ونعرب عن قلقنا البالغ أزاء هــذه الظاهــرة والممارسـة المشينة مـن أنتهاك حريـة الرأي ومصادرة القانون وأنتهاك كل المواثيق والقيم العربية والاسلامية ومـن هنا أعـلن أصالـة عـن نفسي وعـن رفـاقي فـي الاتحاد العام لطلبة وشـباب الاحوازعـن أستنكارنا وشجبنا الشديد لهذة الاعمال الاجرامية المنافية لكل القيم السماوية والقوانين الدولية أننا ندعو كافة أعضاء أتحاد الشباب العربي الى أصداربيان أدانة بأسم كافة منظماتنا وتسليمه الى جميع المنظات الدولية والانسانية مـن أجل تحمل مسؤولياتهم الاخلاقية اولا" والقانونية ثانيا"للمحافظة على حيـاة الاخ مصطفى قـدارة والعمـل على معاقبـة الجناة الذين قاموا بهذه…
يرتبط تـاريخ القـدس الشريف ومسجدها المبارك دائما" بـالصراع بين الحـق والباطل وفي واقع الامرفان الصهاينة يعلمون جيدا"ان المسجد الاقصى بالنسبة لجميع المسلمين هـو كالراية بالنسبة الى الجيش وان استمرار رفع الراية فيه دلالات رمزية تعطي الحماس وترفع الروح المعنوية والقتالية فالقضية اذا" هـي أننا امـام رمـز شامخ وعظيم فلا سمح الله لـوسقط الاقصى فسوف تنهارمعنويات المسلمين وتسقط الكرامـة والشـرف وبذلك سوف ينجح المشروع الصهيوني التوسعي الخبيث الذي يسعى الى كـسرارادة المرابطين في المسجد المبارك والنيل من ثباتهم وصمودهم الاسطوري وهنا لابد من الاشارة أن الشعب الفلسطيني البطل ليس وحده هوالمعني بقضية القدس والمسجد الاقصى ولابد ان يعلم القاصي والداني ان…
بلا أدنى شك فأن الشباب هم الطاقة الاهم والاقوى لآحداث التغيير المرتقب لما يتحلون به مـن قـوة بدنية وقدرة عقلية من شانها أن تصنع المستحيل وتغيرالواقع خصوصا"وان الشباب العربي يعيش اليوم فـي ظل تغيرات تكنولوجية سريعة واجتماعية عميقة أضافة الى أن المنطقة العربية وبالاخص دول الخليج العربي تتعرض الى تحديات وتهديدات على الصعيد الامني والعـسكري والـسياسي مما يستوجب التوصل الى رؤية مستقبلية وأستراتيجية واقتراح حلول مناسبة لمواجهة هذه التحديات والتخرصات وتحديث مفهوم الامن القومـي العربي واعـادة صياغته بما يضمن امـن وسلامة المنطقة ويقوي دفـاعاتها تجـاه جميع المحـاولات الرامية الى عمليـة زرع بـذور الفتنة والطائفيـة وزعـزعة أسـتقرارالمنطقـة والـتي يقودها الراعي الاكبرلهذه…
وسط حضورعالمي كثيف من سياسيين وحقوقيين غربيين وعرب أضافة"الى ممثلين عـن الشعب الايراني المقيمين في المنفى أنعقد مؤتمرالمعارضة الايرانية السنوي تحت شعار[ ايران حرة] مؤكدة على عزمها على أسقاط نظام ولاية الفقيه واحلال الحرية وأحترام حـقوق الانسان ورفع الظلم والحيف عن القوميات والاقليات الغير الفارسية وتحقيق السلام فـي المنطقة ولاشك بأننا كشعب احوازي ندرك ان نظام الملالي يعيش حالة احتضارسياسي وعزلة"دولية" خانقة" مـن دول المنطقة والمجتمع الدولي نظرا" لسـجل جرائمه الخطيرة تجاه شعبـه اولا" حيث المجتمع الايرانـي يغلي بالاستياء والنقمات الشعبية وهـو يـلاحظ تبديد أمواله علـى مخططات النظام الخبيثة فـي نشـرالفوضى وتقديم الدعـم المالي للمليشيات والاذرع العسكرية التي تتواجد فـي…
كثيرة" جدا" الجرائم والمجازرالتي قـام بأرتكابها النظام الفـارسي العنصري بحق ابناء شـعبنا العـربي الاحوازي وتكاد تكون الذاكرة مليئة بمثل هذه الحوادث الاليمة وقد كان للمجزرة المروعة والتي ارتكبتها السلطات الفارسية المجرمة في مدينة المحمرة الاحوازية فـي العام 1979تأثير كبير فـي النفوس وذلك لآن نتائج مثل هذه المجـازر الوحشية لا تقتصرعلـى اجتثاث ارواح البـشر فقط وانما تسبب جراحا" غائرة" فـي قلـوب الشعوب والحقيقة فـقد صدمت هذه الجريمة النكراء البشرية في ضميرها والكرامة الانسانية في صميمها نتيجة" لهول الجريمـة الشنعاء وفـداحة اعمالها النكراء وهـي تعبر بحق عن الوجه الحقيقي للنظام الايراني السباق دائما في انكارحـق الوجود للمكون العربي الاصيل حيث أنـه وبعدعملية…
تحت هـذا الشعارتنطلق القمـة العربيـة الاسلاميـة الامريكيـة بالمملكة العربية السعودية وقـد اختارت المملكة هـذا الشعار للدلالة على العمل المشترك لمحاربة الارهاب والتطرف ونبذ العنف وتعزيز الشراكـة الاستراتيجية وترسيخ التعاون الجاد وتقوية الاقتصادات المشتركة كمـا وتسعى الـولايات المتحدة الامريكية وادارتها الجديدة الى تـاكيد الدورالقيادي لـها على الساحة الدولية وتأمل جميع شعوب المنطقـة الى أن تواصل الادارة الامريكية نهجها المتشدد أزاء ايران كما ويودون ان تصنف المليشيات التي تحظى بـدعم ايراني ضمن الجماعات الارهابية لـوقف الانشطة الهدامة لآستقرارالمنطقة وان مـن خلال أستقراء التاريخ الايرانـي المعاصر يتبين حالـة التوحد بين نظام الملالي والارهاب الدولي فقـد شغل النظام الايراني الجميع اقليميا" منذ قيام ثورته…
             مـع بـدأ العــدد التنازلـي للموعـد المحـدد لاجــراء انتخابات رئاسة الجمهورية الايرانية فلايوجد مؤشرواضح على تغييرالايديولوجية الاسلامية التي أعتمدها الخميني كمصدرأساسي للتوجيه السياسي والاجتماعـي وأن مـا يسمى بالتيارالاصلاحـي الذي يقف بمواجهـة المحافظين المدعومين مـن المرشـد الاعلى هـم يدورون فـي حلقة مفرغـة لان جميع مفاصل السلطـة التنفيذية والتشريعية بيـد أتباع المرشـد الذين يسلكون منهج متشدد واضح مع العصبية الفارسية المتسلطة والمتغطرسة والتي تحاول ان ترسم صورة ذاتية للدولة الايرانية تمثل الهيمنة العسكرية والثقافية للامبراطورية الفارسية مما يجعلها تدفع باتجاه اثارة الازمات والفتن والمشاكل والفوضى وتجعل نفسها الجهة المسيطرة على مصادر القـوة والنفوذ لتعيش لحظات تدغدغ مخيلـة…
  لقـد كانت نتائج مـؤتمرالجبهة الاخيرمحط أعجاب وتقديرالمراقبين العرب والاجانب نظرا" لما ظهرت بـه حركتنا المناضلـة من نضج فـي طرحها للقضايا الوطنيـة والقوميـة لهذا فان الحاجة ماسة الى ضرورة التفكيربالعمل الحزبي واهمية الانتقال الى الوضعيةالارقى فـي العمل السياسي لكي نعبربشكل حقيقي عـن اماني وأمال شعبنا وان نقوم بتفعيل الروح الكفاحية وتحول كل عضو فـي الجبهة الى خليـة متوهجة فـي كـل موقـع يتواجدون فيه بحيث تنشد جماهيرنا اليهم وتتعلم منهم ويتعلمون منهم فـي الـوقت ذاتـه ويجب الابتعاد عن الفردية والنرجسية في الوقت الحاضروان يكون التوحد هدفنا الاسمى في قادم الايام لكي نكون رقما"سياسيا" فاعلا"وهنا يجب ان نتذكربان الحرية لاتمنح للشعوب عـن…
  رغم ان موقع رئيس الجمهورية هـو فـي قمة السلطة التنفيذية ألأ أن الدستور الايراني يضـع القرارات المؤثرة والصلاحيات الكبرى بـيد المرشـد حيث تخضع السلطة التنفيذيـة والتشريعية والقضائية لولي الامر المطلق وأمام الامة حسب نص المادة الدستورية ومن الطبيعي تناول الاثرالاقليمي المنتظرمـن جراء الانتخابات الايرانية فـي وقت تمتد فيه اياد النظام الايراني في المحيط العربي بوضوح  فـي سوريا والعراق واليمن ولبنان رغـم ان سياستها فـي المنطقة العربية تحكمها اعتبارات [الثورة ]وليس [الدولة] ويتولى قيادتها المرشد الاعلـى وقيادات الحرس الثوري الايرانـي وممثلي المرشد  في وزارة الخارجيـة واجهزة الامـن والمخابرات وعلى الرغم مـن تعاقب رؤساء الجمهورية بين اصلاحي ومعتدل ومتشدد بالمراحل السابقة…
  بسم الله الرحمن الرحيم شرعت الادارة الامريكيـة الجديـدة بالخـطوات الاولى لغرض تنفيذ استراتيجيتـها الجديـدة فـي عمليـة أحتـواء التهديدات والتخرصات الايرانية حيث مهد اللقاء بين الرئيس الامريكي ترامب وولي ولي عهد المملكة العربية السعودية الاميرمحمد بن سلمان عهدا"جديدا يقوم على تصويب العلاقات بين الولايات المتحدة مـن جهـة ودول الخليج العربي عامة" والمملكة العربية السعوديـة خاصة " وعلى قاعدة تبادل المصالح والاهــداف الحيوية فضلا"عــن وجود تهديد خطيرومباشرلامن المنطقة والعالم الا وهو سياسة النظام الايراني المصدرة للارهاب والفوضى والطائفيـة ومـن هــذا المنطلق يسعى الجانبان الامريكي والسـعودي الــى عــزل وتطويق الدورالتخريبي للنظام الايراني وتحجيمه وكسراذرعه العسكرية والتي تقوم بنشر  أعمال القتل والفـوضى والتخريب…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب