( رفيق ) قصيدة للشاعر الشاب توفيق أبو ريم

Sunday, 31 July 2016 17:37 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

صبت لك دموع وطني يارفيق

ومن سواك بلوحدتي رمزا

كدت تنتصر بيننا عندما نقول

الصابئي الشفيق

رفيق

بكتك الجسور النائية بودا ونحنت

وفاهت النجمة العياء

عليك ان تستفيق

كمل دربك بيننا نحنو بحاجتك

بلامس كنت تقول اليوم وقدا ننتصر

مابك اتركتنا بدموع نتشبث ونفيق

ملاحضة

كارون عنك سالني اين طفلي المندائي

وكانه رأيا حلما فاه حضنه

ما اجابتي لا ادري؟؟

 كيف اردو على رايتك الاحوازية

هل لا تلمسها مرتا اخرا

وانت لكل احوازيين شقيق

اذا لا منك ردا ولا وداعا

عليك من الوطن الجريح

ومن امك المحمرة الف الخلود الرفيع

 

 

 

Read 7354 times
Rate this item
(4 votes)
Last modified on Sunday, 31 July 2016 17:48

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب