(هلاهل الجدران) توفيق ابوريم

Tuesday, 15 March 2016 00:43 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

حبلت الشمس من الارض

فأنجبت اطفال خيوط الساخنة

تبوس الاحبال من اجل الحرية

يتلاعبون مع الموت انشودتا

السجون حض امهم المبتسمة

يغني متخلف منهم ويعثر

كان عجوزا بينهم يائس من ولادتهي

المزدحمة

يرقص من شدة الاشتياق حتي يخيف الجلاد

حينما

ارادوه يتزوج قال لي اخيه لا تبكي

قبل اشقائك

كانت الارض اناذاك

منتظرة تري الطفل كم هوا سراب

وعجوز

او هوا اكثر من نجمة يطوفها الاسوار

سجدة له الملائكة الجدران

عندما

كتبة عليها عاش الشهيد حسين عساكرة

 

 

Read 3339 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Sunday, 04 September 2016 11:10

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب