من تاريخ الاحواز :الحضارة العيلامية / بقلم ابن المحمرة ج 2

Saturday, 24 October 2015 19:41 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

لا يختلف اثنان من المؤرخين بأن الحضارة العيلامية تعتبر واحده من اهم وأقدم الحضارات التى شهدتها الاحواز والخليج العربي ويعود تاريخها الى اكثر من 5000 عام قبل الميلاد. بالرغم من ان الامبراطورية العيلامية هى امتداد للسومريين و الاكديين و الاشوريين و يعود نسب العيلاميين الى ابناء  عيلام ابن سام ابن نوح، الا انها استطاعت ان تثبت هويتها الثقافية والسياسية والدينية والاقتصادية بطابعها الخاص.

العصر البرونزى

 

و هنا لابد من لمحة سريعة جداً حول صنع البرونز و بعض المعادن الاخرى لأستخدامهما فى شتى مجالات الحياة اليومية.

العصر البرونزى هى الفترة التى قام فيها العيلاميون بتطوير التكنولوجيا منذ 3500 قبل الميلاد، أي بعد فترة من العصر الحجري الحديث. وتزامنت تطور صناعة المعادن في البحث عن استكشاف المواد الخام واعمار الأراضي الجديدة مع صعود التحضر. اذاً، العصر البرونزي يرمز الى انتقال المجتمع العيلامى من حياة الترحال والصيد، التي سادت في العصر الحجري القديم إلى حياة الاستقرار.  فمع اكتشاف الزراعة وجُدت الأسواق والطبقات الاجتماعية والمدن والإدارة.

 

أن هذا التمثال على سبيل المثال ما هو الا لوحة معدنية تعكس البيئة العيلامية حول نمط الحياة الاجتماعية وكذلك الطقوس الدينية المصاحبة لها.  

  الاقتصاد

مثل هذه الصناعات الفخارية كانت تصدر الى اسواق الدول المجاوره و الهند

 

 

عوامل متعدده لعبت دوراً مهما فى الازدهار الاقتصادى للدولة العيلامية مثل العلوم والتقنية ووفرة المياة وخصوبة التربة الاحوازية و تطور النظام الزراعى والعمراني وما لها من موقع جغرافي واستراتيجي متميز،  مما جعلها لقرون عديده مركز اتصال مهم  بين بلاد مابين النهرين وآسيا الصغرى، واقصى بقاع العالم المتمدن في ذلك الوقت. فالروابط التجارية والثقافية لعيلام وصفت بالمتميزة مع الهند و ايضا مع الدول المجاورة  لها كالسومرية و الاكدية وغيرها.   

مما سبق يمكن القول ان الاحواز منذ الازل لم تكن لها اى صلة مع ايران لا من قريب و لا من بعيد. فتاريخ الاحواز يعود الى اكثر من 5000 عام قبل الميلاد بينما التاريخ الفارسى و بحسب ادعائات الفرس من خلال تدوينهم لتاريخهم فى مناهجهم التعليمية  ان التاريخ الايرانى هو 2500 عام شاهنشاهى.

فالخميني كان اول فارسى الذي حاول حجب شئ اسمة حضارة 2500 عام من التاريخ الشاهنشاهى وذلك لأسباب سياسية وتاريخية مهمة جداً لما يلي:

اولاً:ليوهم الكثيرين بأنه شخص غير متعصب لقوميته الفارسية وانه رجل مسلم ويعطي الاولوية للاسلام.

ثانيا: لأنه كان مدركاً ادراكاً تاما ان إيران لا يوجد لها تاريخ بالمقارنة مع الدول المجاوره لها كالأحواز واذربيجان وكردستان وبلوشستان. اذاً أي مقارنة تاريخية لشعوب المنطقة سوف لن تخدم الافكار التوسعية للخمينى و قوميته الفارسية.

ثالثاً: على مر التاريخ و حتى عام 1924 الفرس لم يحكموا انفسهم بأنفسهم. فعلى سبيل المثال نادر شاه كان كرديا و الا سره القاجارية التى حكمت ايران اكثر من 140 عاما هي  سلالة تركمانية.

رابعاً: يؤكد المؤرخون انه يمكن قياس اى حضارة فى الكون من خلال عامل اللغة و الاحرف الابجدية السليمة و الواضحة،. فاذا اردنا ان نضع اللغة والابجدية الفارسية فى اطار المعايير التاريخية القياسية فسنجد ان غالبية مفردات اللغة الايرانية (الفارسية) و ابجدياتها غير فارسية. ومن ثم فانهم دائما يتفاخرون بتلك الاحرف الاربعة (پ , چ , ژ , گ ) , على ان تلك الاحرف فارسية. لكن فى حقيقة الامر ان تلك الاحرف كانت موجوده ضمن ابجديات اللغات الاقدم من الفارسية  كالباكستانية و الهندية. و هذا ما يؤكده الباحث الاكاديمى الايرانى فى شأن التاريخ الاذري السيد ناصر بيرار فى - كتابه اثني عشر قرناً من السكوت - ان الفرس دائما ينسبون أعمال و جهود شعوب اخرى  لأنفسهم مؤكداً، ان التحدث عن اى حضارة فارسية ما هو الا تجنى على تاريخ البشرية و ان المزاعم الفارسية حول حضاراتهم لا يتجاوز الخمسة قرون وذلك لأنه التاريخ الذى يدعونه لهم هو فى حقيقة الامر مفبرك من قبل الصهاينة والمستشرقين غير المنصفين. ثم ان كل الاثارات التى يتباهون بها فى مدينة برسبوليس ما هي الا نهب واستيلاء على ممتلكات الحضارات السامية كالسومرية والعيلامية والاكدية.  بدليل ان الخطوط والنقوش الموجوده على تلك الاثارات المنهوبة هى لغات سامية وليست فارسية.

فخلاصة القول هو انه لا توجد اى حضارة للفرس وان إيران ما هى الا دولة مفبركة من اجل ضرب مصالح العرب وخدمة الاستعمار. كما ان التاريخ وايضا واقع المنطقة يثبت انه لا توجد اى حدود مشتركة بين الاحواز و ايران. فمنذ قديم الزمان توجد قوميتين سكنوا خلف جبال زاجروس حيث ان هضبة جبال زاجروس هى الفاصل الطبيعى بين الاحواز وتلك القوميتين (اللرية و البختيارية). 

 

Read 9022 times
Rate this item
(5 votes)
Last modified on Friday, 13 November 2015 21:44

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب