مع الاعتذار لحضارة عيلام الاحوازية : ابن المحمرة

Monday, 16 November 2015 19:17 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

خيم على الحزن الشديد عندما سنحت لي الفرصة لزيارة متحف اللوفر الفرنسي في باريس وذلك لأن غالبا ما يتم التركيز من قبل الاعلام والكثير من الكتب على فترة قصيرة جداً من التاريخ الاحوازي وهي تلك الفترة التي كانت تدار شئون البلاد من قبل الامير الشهيد الشيخ خزعل. وحتى ان تلك الفترة لم تطرح على المستوى المطلوب من ناحية اكاديمية بحيث كل من يقرأ عنها في الكتب فستتولد لديه فكرة بسيطة جداً وهي كما لو ان التاريخ الاحوازي مرتبط بعدد سنين الحكم الخزعلي المتمثل بنظام القبائل فقط، وان هذه الفترة كانت تخلو من مؤسسات حكومية سياسية وعسكرية وثقافية وقضائية.

مع ان من يريد ان يتمعن في تاريخ الاثارات العيلامية الاحوازية الموجودة في بعض المتاحف الغربية فستتضح له الحقائق من ان الاحواز منذ بدء نهضة الحضارة العيلامية كانت تدار من قبل حكومات يشهد لها بالحكمة السياسية بدليل ان الامبراطورية العيلامية كانت تتميز بالتطور الثقافي والزراعي والعلمي والعسكري وايضاً بعلاقاتها السياسية والثقافية والاقتصادية مع جاراتها ومع الهند ودول اخرى في اسيا وافريقيا.

اذاً لابد من طرح تاريخ الاحواز بطرق تتماشى مع قوله تعالى في سورة المؤمنون: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ﴾ و ذلك لغرس تاريخ و ماضي امجاد اجدادنا في عقول و قلوب ابنائنا ليحرزوا تقدما في بناء مستقبل الوطن الام  وترجمة هذه الوقائع التاريخية بكل لغات العالم كي لا نعطي الفرصة لعملاء العدو الإيراني ببث سمومهم  عبر القنوات الفضائية و التفوه ببعض السخافات و التفاهات من قبيل "ان الاحواز كان عندها حكم ذاتي مثل كردستان العراق".

في الختام اضع بين ايديكم بعض الصور التي التقطتها من اثارانا في متحف اللوفر وذلك لمن يريد الحصول على بعض المعلومات التاريخية او من يريد في المستقبل ان يجرى بعض الابحاث والدراسات عن تاريخ الاحواز.

 

 

Read 4539 times
Rate this item
(3 votes)
Last modified on Saturday, 06 February 2016 21:56

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب