تعد إيران من الدول ذات التعددية القومية، ويعتبر الفرس والأذريون والجيلاك والأكراد والعرب والبلوش والتركمان من أهم هذه القوميات في إيران, وبنظرة بسيطة على خريطة إيران نجد أن هذه القوميات لها امتداداتها في الخارج، فالعرب يمتدون إلى العراق ودول الخليج في الجنوب، والبلوش لهم امتدادهم في إقليم بلوشستان في باكستان وأفغانستان، أما التركمان فيجاورون تركمانستان، والأذريون يقطنون جنوب جمهورية أذربيجان، والأكراد جزء من الحلم الكردي الكبير في تركيا وكردستان العراق. لقد دأبت الحكومات الإيرانية خلال الثمانين عاماً الأخيرة التي استلم فيها الفرس البهلويون دفة الحكم من الأتراك القاجاريين، على ترسيخ الهوية الإيرانية الفارسية من خلال إجبار هذه القوميات على تعلم…
يمر العرب في منطقة الأحواز العربية الواقعة تحت الاحتلال الايراني منذ عام 1925 بظروف بالغة الصعوبة نتيجة وقوعهم تحت اضطهاد قومي حاد قل نظيره. ما دفعني للحديث عن قضية الأحواز العربية هو نشاط الشباب الأحوازي المتعدد لمواجهة الظلم والاضطهاد بحقهم ، فهؤلاء العرب يعانون من فقدان أبسط حقوقهم الإنسانية كمنعهم من التعلم باللغة العربية وإجبارهم على التعلم باللغة الفارسية ومنعهم ارتداء الملابس العربية فى الدوائر الحكومية ومنع العرب تسمية أطفالهم بأسماء عربية، وايضا مصادرة المياه الأحوازية إلى المدن الإيرانية وبيعها لصالحها بالاضافة إلى سياسة الاعتقالات والإعدامات والتعذيب بحق الأحوازيين. لذلك يجب أن يتحد الموقف العربي تجاههم وتسليط الضوء على قضيتهم…
امريكا حزينة ولا تنام الليل جراء ما حل بالعراق من دمار وخراب، ومن شدة حبها لهذا البلد، قررت انقاذه من السقوط وانهاء معاناة اهله. ومن اجل ذلك، وضعت خارطة طريق تضمنت : انهاء تواجد داعش في العراق، ثم التخلص من المليشيات المسلحة، وحل الحشد الشعبي، والغاء جميع القوانين التي صدرت بعد عام 2003، والتي تتعاكس مع قوانين الدولة المدنية، وتعديل الدستور، وتطهير القضاء، وتقديم الفاسدين والسراق والمجرمين الى المحاكم، واقامة نظام فدرالي شبيه بالنظام السويسري، كبديل لنظام المحاصصة الطائفية والعرقية. هذا هو ملخص المسرحية البائسة والتافهة والمقززة، التي يعرضها الاعلام الامريكي منذ عدة شهور، لاظهار امريكا بالملاك الصالح والمصلح، لتكون…
بعد إعلان تطبيق الإتفاق النووي بين إيران والغرب- كما يراها بعض المراقبون - بدأت مرحلة سياسية جديدة في المنطقة العربية بشكل خاص والساحة الدولة بشكل عام, حيث يرى المراقبون إن تطبيق هذا الإتفاق أزاح عن كاهل المجتمع الدولي عموماً والعربي خصوصاً خطر التهديد الإيراني النووي الذي طالما لوحت به, كما يعده بعضهم خطوة أولى نحو حلحلة الأزمات الموجودة في المنطقة الساخنة – العراق وسوريا – حيث يتوقع اغلب المراقبون إن الأزمة السورية سوف تبدأ بالضمور من جهة وإن العراق سوف يتحرر تدريجيا من السيطرة الإيرانية, بينما يرى آخرون انه خطوة أولى لتقسيم المنطقة بين إيران وأمريكا وروسيا وإسرائيل. وبين هذه…
تعريف بالاحواز "عربستان": الاحواز أو عربستان هو إقليم عربي، يضم شعب عربي ،خاضع للاحتلال الايرانى منذ عام 1929. أصل الاسم : الأحواز هي جمع لكلمة "حوز"، وهي مصدر للفعل "حاز"، بمعنى الحيازة والتملك، وهي تستخدم للدلالة على الأرض التي اتخذها فرد وبين حدودها وامتلكها. وعند الفتح الإسلامي لفارس أطلق العرب على الإقليم كله لفظة "الأحواز"، وأطلقوا على العاصمة سوق الأحواز ... أما "الأهواز" فهو اللفظ الفارسي للكلمة.  وفي العهد ألصفوي سماه الفرس: "عربستان" أي القطر العربي. أما "خوزستان" فهو الاسم الذي أطلقه الفرس على الإقليم وهو يعني بلاد القلاع والحصون ، وسمي به الإقليم مرة أخرى بعد الاحتلال الفارسي... تعريف…
إيران التي بلعت الطعم ودخلت حلبة الصراع بجولاتها الأولى بغرور وخيلاء وغطرسة وكسبت بعض النقاط التي زادت المنخدعين فيها غروراً وتبجحاً وشراً وإستعجلت غباءً عندما لوحت بيد المنتصر وصرحت بضم أرض العرب لإمبراطورتها و العراق عاصمة لها وبعد أن تلبست بالجريمة ومخالفتها للقوانين والمواثيق الدولية ودق جرس المواجهة الحقيقية جاءتها الضربات تترا   ومتوالية بدأت بتشكيل التحالف الإسلامي العسكري وليّ ذراعها المسمى بالحشد الشعبي وطرده خارج منظومة تحرير الرمادي ثم بإعدام الشيخ النمر الداعي والممهد للمشروع الإيراني في السعودية وأخرها وليس أخيراً قرار الجامعة العربية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران  وطرد سفراءها  من الدول العربية وأيضاً شجب وإدانة تدخلاتها في دول…
لم تكن مقررات البيان الختامي للاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد اليوم 10 /1/2016 و بناءا على دعوة من السعودية لإصدار موقف موحد تجاه التدخلات الإيرانية السافرة بالشؤون العربية و حرق السفارة السعودية في طهران و بلغته الصريحة و الواضحة بالشيء المفاجئ بل جاءت كخطوه ضمن سلسلة مواقف سابقة و لن تكون الأخيرة اتخذتها الدول العربية والإسلامية للحد من النفوذ الإيراني في المنطقة العربية و الذي سبق وان حذر منه المرجع العراقي الصرخي الحسني في لقائه مع صحيفة الشرق الأوسط بتاريخ 19/4/2015 بقوله ((..إيران نجحت و بأساليب مختلفة في السيطرة الكلية على الرموز الدينية والمرجعيات الفارغة الطائفية الانتهازية الأعجمية…
أثارت عملية إعدام السلطات السعودية لمواطنها " نمر النمر " حفيظة إيران وكل أذنابها في العراق وسوريا ولبنان وباقي الدول التي توجد فيها اذرع لهذا الإخطبوط الفارسي البغيض, وأخذ الجميع يتكلم بأسم الحرية وحرية الرأي والفكر والعقيدة والمعارضة, والأمر المضحك جداً هو تصريح رأس الفتنة والشيطان المارد " علي خامنئي " الذي قال فيه ( إن العقاب الإلهي سيحل على السعودية ) !!  في إشارة منه على إن السعودية انتهكت حقوق الإنسان !! وهذا ما يدفعنا بالتوجه لكل الأطراف المعترضة على إعدام النمر بهذه الإسئلة : ألم يقل الله تعالى في محكم كتابه العزيز { والفِتنةُ أشدُّ من القتلِ } …
لم يعد خافياً على الجميع مدى التقارب المصلحي بين إيران وأمريكا خصوصاً في المنطقة العربية, ويمكن أن نسمي هذا التقارب بالتقارب السلبي, فمن المعروف إن لكل إحتلال " الأمريكي والإيراني " أطماع في المنطقة العربية بشكل عام وبشكل اخص المنطقة الخليجية وذلك لما تحتويه من ثروات نفطية هائلة وكذلك الموقع الجغرافي والإستراتيجي حيث يمثل نقطة التقاء القارات الكبرى ويعد معبر تجاري وعسكري ومن يسيطر عليه يصبح شبه مسيطر على التجارة العالمية الاقتصادية و العسكرية وغيرها. فهل يعقل إن قوى الغرب وخصوصاً أمريكا تسمح لإيران بالهيمنة والسيطرة على هذه الرقعة الجغرافية المهمة ؟ بالتأكيد الجواب يكون بالنفي, وهذا ما يجعلنا نتساءل…
ينعقد يوم الأحد الإجتماع الإستثنائي لوزراء الخارجية العرب لتدارس الموقف المطلوب عربياً على ضوء العربدة العدوانية الإيرانية في الدول العربية ، وينبغي على العرب أن يستثمروا ماحققته الديبلوماسبة السعودية من تحشيد البعد القومي العربي وحتى الإسلامي ضد إيران ، يقابل ذلك هزيمة منكرة على الصعيدين السياسي والديبلوماسي لإيران في أعقاب إنتهاكها السافر لمعاهدة فينا للعلاقات الديبلوماسبة ... فإن أراد العرب إستعادة مجدهم وحماية مستقبل الأجيال .... فالشعوب العربية تأمل من هذا الإجتماع الهام مايلي وهو الحد الأدنى لمطالب الجماهير  العربية وهي : ١. مقاطعة عربية شاملة لإيران سياسية وديبلوماسية وإقتصادية ، بما فيها طرد السفراء علماً بإن إيران ليس من…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب