تتصاعد يوميّا وتيرة الإجرام والتّرهيب في سوريّة، حيث يزداد تصميم النّظام الأسديّ وحلفائه المتعطّشين للدّم العربيّ خصوصا الفرس والرّوس على مزيد إبادة الشّعب السّوريّ المطحون، وتتوزّع حمم الموت والبراميل المتفجّرة الأسديّة مدعومة بآخر أدوات القتل والتّدمير الفتّاكة الرّوسيّة لتحصد مئات الضّحايا العزّل الأبرياء للأسباب نفسها وبذات الحجج. لقد تشبّث رأس النّظام في سوريّة الجريحة برواية ريادة الحرب على الإرهاب متنفّلا بالدّعم والفيتو الرّوسيّ وبنفاق الإدارة الأمريكيّة وازدواجيّة المعايير لديها، فغدا الأمر مجرّد إثبات سوريّ - وهو في الحقيقة أسديّ طائفيّ إجراميّ - للولايات المتّحدة بأنّ معاداتها لعصابة الأسد لا يخدم سوى مصلحة الإرهاب والدّواعش تحديدا، وهو ما مهّد للزّمرة الأسديّة…
Sunday, 20 November 2016 17:03

المثقف والطائفية : حميد سعيد

Written by
  إذا كان الانتساب إلى الطائفة أمرا موروثا في الأعم الأغلب، لا خيار للمرء فيه، ولا دور للعقل في الاختيار، وفي أحسن الحالات يكون دور العقل تأكيد ما وجد عليه الفرد الآباء، فإن الطائفية انغلاق على الذات. العرب : في البدء لا بد من الإشارة إلى الفرق بين الطائفة والطائفية، فالطائفة – أي طائفة – وجود قائم نتيجة عوامل تاريخية واجتماعية وثقافية، أما الطائفية، فهي الوباء الذي يدمر جميع البنى، الوطنية والدينية والاجتماعية والحضارية، بل يدمر الطائفة ذاتها، التي يمارس الطائفي عصاب تطرفه وجهله باسمها. وهذا الوباء لا ينصرف إلى طائفي من دون غيره، ولا إلى طائفة معينة، بل يمثل سمة…
  صوت الأحواز: الانسداد الخطير في شريان الحياة السياسية العربية هو الذي يقودنا إلى سلطة المذهب و القبيلة ، وهذا الانسداد ساعد على تفشي ظاهرة نقص الولاء للوطن وانتقالها إلى ولاء مطلق للفرد، وهذه الظاهرة أنتجت الاستبداد بكل إشكاله وألوانه وليس القصد إنتاجاً فكرياً أو سلوكي بل إنتاج بمعنى تحوله إلى نهج و رؤيا دون رادع قانوني أو أخلاقي. جميع التنظيمات الحزبية جميعها ، كانت و لا تزال عاجزة عن وضع مشروع نهضة حقيقي، جميعها دون استثناء لم تستطيع أن تكون بديلاً نظرياً وعملياً للسلطة المستبدة، وكلها أصبحت جزء من ضروريات وجود الأنظمة.المشروع الاستعماري متقدم ومتفوق علينا ويفرض علينا شروط الوجود…
صوت الأحواز : على تخـوم الموصـل تجمعت جيوش متعــددة الجنسيات والمشـارب والاهـداف، سـبقهـا اعــلام صـاخب في ديباجات ومضامين متضـادة المعـاني و جميعهـا تتمـيـز ببـاطنيـة النـوايا وراء مـشاركتهم في الحرب على المـوصل والتدليس الاكبر جاء من قبل حكومة العبادي والامريكان والايرانيين فيما يخص مشاركة المليشيات التابعة لقاسم سليماني حيث تدرجت التصريحات من رفض المشاركة الى الغموض وتلاها الاعلان السافر بالمشاركة مع تصريحات وقحة للانتقام من اهل الموصل طائفيا . إن ما يسوقونه من اهداف الحرب على الارهـاب لا يستقيم مع الواقع لان الخطاب بـدء تصاعديا حتى احتدام المعارك التى اصبحت حصيلته الاعلامية هجوما طائفيا متوعدا بالويل والثبور لاهل الموصل وذلك لاجبار…
  هل العمى القوميّ قد أصابنا ؟ أم نحن نشكو من عمى الألوان ؟؟   تواجه الأمّة العربيّة العربيّة منذ قرون سلسلة متصاعدة من المؤامرات والمخطّطات الهادفة لإخراجها من دائرة الإسهام الحضاريّ والبناء الإنسانيّ الكونيّ بما يتوافق مع ما تزخر به من طاقات وموروث واسع وشامل على جميع الأصعدة سواء كانت فكريّة أو ثقافيّة أو حضاريّة وخصوصا منظومة القيم والتّعاليم الرّوحيّة المتميّزة التي انبنت على حزمة الفضائل والخصائص التي تمكّن الإنسان متى تشبّع بها من تحقيق أعلى درجات الاستقرار الرّوحيّ والتّوازن النّفسيّ وبالتالي تصعيده لأعلى مستويات العطاء والإبداع في كلّ الاتّجاهات. ورغم السّمة العدوانيّة والنّزعة العنصريّة المترعتين حقدا وعنصريّة وبغضا…
  الدعوة التي أطلقتها الجبهة العربية لتحرير الاحواز لتطبيق سياسة مقاطعة عربية شاملة للدولة الفارسية ولمنتجاتها الاقتصادية , دعوة رائدة وتأتي في توقيت مناسب وظرف سياسي يستدعي مثل هذه الخطوة الاستراتيجية , ولا بد من تعميمها والتجاوب معها وتبنيها من كافة القوى المعنية في العالم العربي . بدءا من الحكومات وانتهاء بالمواطنين , ومرورا بالقوى السياسية والثورية والمجتمعية والاقتصادية .لأنه بدون هذا الشمول لن تؤتي نتائجها المطلوبة , وفي حال تعميمها وتطبيقها بشكل جماعي فستكون حتما سلاحا نوعيا واستراتيجيا في صراعنا الدفاعي المشروع مع هذه الدولة المعادية للعرب جميعا والطامعة في ثرواتهم . والحق فإن صدور الدعوة من ( الجبهة…
    ولتحقيق هذا الهدف توثّق الحلف الأمريكي الصّهيونيّ الإيرانيّ الفارسيّ الصّفويّ. تتعرّض الأمّة العربيّة لهجمات وسلسلة متلاحقة ومتجدّدة من المخطّطات الاستعماريّة الشّيطانيّة بنيّة معاودة تقسيمها وتفتيتها وتحويلها لمجرّد جماعات وطوائف متناحرة ومتناثرة تقاذفها النّزاعات الموهومة والصّراعات المغشوشة بدفع وتحريض استعماريّ كيديّ، وتتوزّع هذه الجماعات على حدود جديدة مصطنعة ومبعثرة، ليسهل بالتّالي على الاستعمار بعناوينه المختلفة وأدواته المتنوّعة تحقيق مآربه وأطماعه المتمثّلة رأسا في نهب ثروات العرب وما تزخر به أرضه من مقدّرات طاقيّة متنوّعة ومنجميّة مهمّة من جهة، ولضمان أمن الكيان المسخ الصّهيونيّ المغروس في قلب الوطن العربيّ ضمانا نهائيّا. لقد أدركت الدّوائر الامبرياليّة الاستعماريّة أنّ محاولات حضورها العسكريّ…
  المقاطعة سلاح فعال في مواجهة العدو ولا تختصر المقاطعة على مواجهة العدو الخارجي بل تتمحور فكرة المقاطعة على مدى الوعي الشعبي. المقاطعة أنواع وأشكال قد تبدءا وطنياً بمقاطعة سلعة ما أو انتخابات و قد تتطور إلى مقاطعة حكومة مركزية لسبب وطني محدد،و النوع الثاني للمقاطعة و التي تكون فيها سلاح شعبي جماهيري بالتشارك لمواجهة عدوان خارجي. طرحت فكرة مقاطعة العدو "الإيراني" كسلاح شعبي يواجه المشروع الفارسي الهادف إلى التوسع  على حساب الأراضي العربية بإبادة سكانها و تسخير من تبقى ليكونوا خدماً لفكرته القائمة على الاستعلاء والعنصرية. وقد استطاع الكيان الفارسي من التوسع الملحوظ في عموم المنطقة العربية، اعتماداً على…
  على العرب جميعهم أن يدركوا حقيقة العدو الفارسي الصفوي الشعوبي وخططه الخبيثة التصفوية التي وضعها عتاة الاستراتيجيين الفرس وبدأت تعبر عن نفسها شيئا فشيئا؛ وعلى العرب أن يستوعبوا أن صراعهم ضد العدو الفارسي صراع وجودي حقيقي وليس مجرد صراع حدودي كما يحاول نغول إيران تصويره. وعلى العرب أن يعوا أن سياسات الفرس الاستيطانية الشعوبية التخريبية؛ تعمل لتحقيق مصالح الفرس القومية من جهة؛ ولكنها وهذا أخطر ما فيها أنها تتقيد بتحالفها الاستراتيجي الوثيق مع الصهيونية العالمية والدوائر الامبريالية الاستعمارية بقيادة أمريكا فضلا عن روسيا وتسعى استنادا لذلك على تمهيد الطريق لإنجاح الأجندات الصهيونية وبسط سيطرة الكيان الصهيوني على العرب والتلاعب…
    تعتبر الوطنيّة من أكثر الشّعارات التي يرفعها ويتشبّث بها السّاسة والأحزاب وحتّى المفكّرون والمثقّفون والنّخب الإعلاميّة، حتّى غدت هذه الوطنيّة مسألة هلاميّة حينا ومرعبة أحيانا أخرى وعديمة القيمة والمعنى والصّلوحيّة في أحايين كثيرة أخرى. وتتعمّق الصّعوبة في فهم الوطنيّة مصطلحا ومدلولا في وطننا العربيّ بالنّظر لما شابها دوما من تجاذب في معانيها وتراشق بالاتّهامات بين الخصوم والفرقاء حولها، حيث يسهل جدّا اتّهام كلّ من تخالفا في رأي أو تقدير لأمر معيّن بانعدام الوطنيّة أو الانسلاخ عنها والتّجرّد منها، بل إنّ في أغلب الأوقات تعرّضت الوطنيّة مفهوما للاختطاف من قبل الأنظمة الحاكمة واحتكرتها وأشهرتها سلاحا بوجه معارضيها فخوّنتهم جميعا…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب