كتابات- نحن أبناء الطائفة الحاكمة الممسكة بالسلطة والمال الآن، علينا نكون صرحاء ونعترف أمام أنفسنا والتاريخ، دون خوف أو رهبة أو وجل، ونقارن بجرأة بعيدا عن اتهامنا بالارتداد، أو الإملاء بين عهد حكم الظالم، وعهد حكم المظلوم، نحن اضطررننا إلى المقارنة التي ستستفز البعض، وربما الأكثر لأنهم يرونها مقارنة ظالمة مجحفة، لكنها في الحقيقة مقارنة واقعية.. كما أسلفنا، علينا التحلي بالشجاعة، ونقيم أداءنا نحن أبناء هذه الطائفة التي حكمت البلاد على مدى عشرة أعوام، والتي كان يحركها مشاعر الحقد والانتقام من تاريخ موغل في القدم، ومن إتباع هذا التاريخ حتى أدى ذلك إلى شروخ وجروح غائرة في نفوس أبناء الشعب…
العدد : 70 التاريخ : تموز / 2015 البحر لم يعد صامتاً ( د. ضرغام الدباغ) إيفان آيفوزوفسكي : "الموجة العاشرة" Ivan Aiwosowiski: 1817- 1900 The Tenth Wave فيركور وإيليا أهرنبرغ وإيفان آيفوزوفسكي والأنتفاضة العراقية : الصمت لم يعد ممكناً كتب لي صديق يسألني عن محرك الجماهير في انتفاضة شعبنا العراقي، يتساءل من حرك هذا البحر، وهو يعتقد أن للقوى السوداء نفسها يد فيها، فأجبته أن البحر لم يكن راكد يوماً، وهذه الظاهرة الجديدة هي انتفاضة الأغلبية الصامتة التي تعلن بصوت مدو : الصمت لم يعد ممكناً ... الجماهير عندما تنتفض وتنقض على الساحل بكل ما في البحر من كنوز…
اطلبـــــــــــــــوا تجدوا ، اقرعوا تفـــتح لكم الابواب السيد المسيح (ع) والعالم يتغير بصورة واضحة خارج ارادة المتصارعين كلهم ودون اي استثناء ، ويتجه التغيير ضد بعض توجهاتهم ، نشعر نحن البعثيون بالفخر والاعتزاز اولا وقبل كل شيء بعقيدتنا القومية الاشتراكية ، وبمسيرة ما بعد الغزو والتي اكدت اصالة حزبنا وقدرته الهائلة على تجاوز المحن وتحمل اكبر واقسى الكوارث وبنفس الوقت المحافظة على قيمه ومبادئه ورفض الانحناء للعواصف العاتية بمنطق انتهازي تطلق عليه تسمية ( براغماتي ) . اليوم نقول بفخر معظم بان العراق وكجزء من ظاهرة عالمية مشهودة يواجه حالة تهدم او قرب انهيار كافة البديهيات والمرتكزات التي فرضت بعد…
لا يخفى على الجميع مدى التغلغل الإيراني في العراق, الذي وصل لمرحلة دخول قوات عسكرية نظامية كفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني, وغير نظامية وهي عبارة عن مرتزقة وعصابات إجرامية, بالإضافة إلى المليشيات العراقية التي تحظى بدعم إيراني مباشر, وهذا التغلغل لم يأتِ جزافاً وإنما جاء نتيجة من يعمل لصالح إيران من سياسيين وقادة وزعماء كتل وأحزاب سياسية شيعية وبعض السياسيين السنة ممن التقت مصلحته ومنفعته الشخصية الضيقة على حساب شعبه ووطنه مع إيران. وهذا ما أعطى إيران الجرأة والوقاحة بان تصرح بأنها إمبراطورية وعاصمتها بغداد, خصوصا بعد دخولها إلى العراق بحجة محاربة داعش, تلك الأزمة الأمنية التي افتعلتها من خلال…
لنتفحص هذه الفقرات المتسلسلات، لكي نقف على جزء مهم من اللعبة التي يريد ( أوباما ) أن يطبعَ سجله الخائب المتردد ويحقق انجازاً تاريخياً ، ولكن من الصعب ايجاد أي مقاربة موضوعية تتعلق باستنساخ هذه اللعبة لا في الزمان ولا في المكان : - (هنري كيسنجر ) اليهودي العجوز وزير الخارجية الامريكي الاسبق قد نفذ سياسة رئيسه ( نيكسون ) باعادة العلاقات الامريكية الصينية من خلال هذه اللعبة.. والصين هي التي كسبت حين وضع الزعيم الصيني الراحل ( ماوتسي تونغ ) ، كيسنجر كجرذ صهيوني ماكر في جحره . - و ( جون كيري ) الذي دخل في مصاهرة مشوبة…
المقدمة لقد كان التعليم ولايزال سببا مهما لتطور الأمم وديمومتها , فرصانة التعليم وحداثة مناهج الدراسة واتباع المعاير الدولية في النظام الدراسي المتاح للطلاب وكثرة الشهادات العلمية هي مقياس التقدم في الدول.. وهو يصقل ملكة الأبداع وينمي المواهب والافكار عند الأنسان ويُعد من أهم الركائز التي تخدم الانسانية , وبناء على ذلك فان الدول التي عُدت متقدمة تضع العلم في أولوية برامجها التطويرية النهضوية. ولا يختلف أثنان على ان العراق العريق بالحضارة ومنذ عمق التاريخ بلد يهتم بالتعليم والمعرفة والتطور ومكافحة الجهل متقدما عن غيرهِ من البلدان الأخرى , وعلى مر التاريخ انجب التعليم العراقي الكثير من العلماء والفلاسفة والاطباء…
ما أضعه بين أيديكم وأكشفه لكم في هذا المقال يتعلق تحديداً بأمرين رئيسيين : السياسة المخابراتية الإيرانية في تجنيد العملاء . أوكار رصد ومتابعة وتنفيذ مهام التجنيد لصالح المخابرات الايرانية . علما ان كشف حقيقة كيف تجري الأمور خلف ستار كواليس المسرح العملياتي المخابراتي يتم بناءاً على تراكم معلوماتي أمني نحصل عليه نتيجة متابعة لنشاطات العدو وفعالياته المخابراتية . ننوه بأن ما سنطرحه هنا لن يقدم كاملاً بالتفاصيل حفاظا على مصادرنا وحماية لها. تحدثنا في مقالنا السابق عن صنف "الجواسيس المثاليون" .... هو ما تسعى خلفه المخابرات الايرانية لبناء قاعدة جاسوسية ضخمة إعتمادا على جيشا من الجواسيس المثاليون . حيث…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب