للعرب جراحات لا تندمل منذ عقود.  للعرب أنهارٌ من الدماء تتدفقُ دماءً فداءً للوطن. لقضية فلسطين موقعٌ مركزيٌ في وجدان وفي أذهان الشعب العربي. عانت هذه القضية ما عانته من انتكاسات، من تغييبٍ عن المحافل الدولية، من نكرانٍ، من تجاهلٍ، من انقساماتٍ، من وأدِ كل نَفَسٍ مقاوم، من اعتقالاتٍ، من اغتيالاتٍ للكوادر، من استيطانٍ، من قصفٍ ومن حصارٍظالم. نزفت فلسطين طويلا ولكن مع كل جيلٍ يولَد، تضخُ الدماءُ إلى شرايينها، والأوكسيجين الى رئتيها، فتستعيدَ النبضَ من جديد، وتتعافى من جديد، وتعودُ ببطولات أبنائها، تتصدر المشهد وتُجبر العالم وحتى العدو على التحدث عنها ولفظِ إسمُها من جديد، لتملأ الدنيا وتشغل الناس.…
نقل لي صديق حضر يوم أمس الخميس 8 / 10 / 2015 المؤتمر السنوي للمبلغين الإسلاميين الذي تقيمه مؤسسة شهيد المحراب التابعة للمجلس الأعلى بإدارة عمار الحكيم, والتقيت بهذا الصديق بعد المؤتمر, فسألته عما جرى في ذلك المؤتمر بعد تلك الهالة الإعلامية الكبيرة التي أحاطت بهذا المؤتمر وخصوصا بحضور أبناء ما يسمى المرجعيات, فنقل لي العجب العجاب من أمور حدثت في ذلك المؤتمر. فقال: إن الخطابات التي سمعتموها من قبل أبناء مراجع الأعاجم هي عبارة عن خطابات تم تلقينها لهم من قبل الولي الإيراني " خامنئي " التي نقلها لهم السفير الإيراني الذي حضر المؤتمر, ولم ينقصوا منها أو يزيدوا…
أستغرب من رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين الذي عبر عن تأييد بلاده للبوليساريو وترديد أسطوانة مشروخة مقتطعة وبغباء من مرحلة تاريخية كانت فيها الدولة المغربية تعيش حالة ضعف وخصوصا بعد إتفاقية للامغنية بين فرنسا والمغرب والتي إقتطعت خلالها الصحراء الشرقية وضمتها إلى مستعمرتها في الجزائر ...والترويج لها ما هو الا بروباغندا ولعب سياسي سمج  يخدم مصالح شخصية لا مصالح قومية تريد ان تجس نبض وحدة المغرب الترابية في ظل ضعف مواقف الأحزاب السياسية والدبلوماسية  في اتخاذ مواقف صارمة أمام هذا العهر السياسي الخطير   ضد المغرب في وقت سحبت عدة دول اعترافها بالجمهورية الوهمية البوليساريو  ..   فلا السويد ولا…
امتعض بعض العراقيين من كلمة الرئيس الإيراني حسن روحاني التي ألقاها في المؤتمر السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة, والتي قال فيها " إن إيران ساهمت في نشر الديمقراطية في العراق " في إشارة منه إلى إن العراق أصبح بلد ديمقراطي بفضل إيران وتدخلاتها في شأنه الداخلي, وأنا اتفق مع روحاني بهذا الخصوص وأختلف مع من رفض هذه التصريحات, فالعراق ومنذ ثلاثة عشرة سنة يعيش حالة من الديمقراطية لكن بنكهة إيرانية, وليست تلك الديمقراطية التي يأملها جميع أبناء العراق. فإيران أدخلت للعراق حرية السرقة والاختلاس للمال العام, ونشرت الفساد والمفسدين في كل مؤسسات الدولة والتي أثرت بشكل أو بأخر على حياة…
تطرقت الحلقة الرابعة في نهايتها الى موضوعة محددة هي محطة شط البصرة الغازية بطاقة 1250 ميغاوات  حيث انتهى موضوعها بمنح  عقد تشييدها الى الشركة اليونانية ميتكا وذلك في 5 تشرين الاول سنة 2011 . سلطت الحلقة الضوء على الشراسة والجشع  والاستهتار بالمال العام وحتى قياسا بمعايير النهب المعروفة في الاقتصاديات الراسمالية , حيث السطو على الطوربينات الغازية  كمكرمة وبيع كهرباءها الى الدولة اضافة الى الكلفة الخيالية في النصب وتشييد المحطة . في العودة لمقاربة موضوعة المحطة هذه هناك اسباب عديدة, اهمها: اولا: محطة البصرة هذه لم تكن الوحيدة انما هي واحدة من اربع محطات تم فتح عروضها  في الفترة الزمنية…
لعل من أبرز سمات السياسة الإيرانية هو عدم وجود مُحرّمات وخطوط حُمر لديها أثناء الممارسة. كل شيء بالنسبة لحركتها مُباح ويمكن الاستثمار فيه، سواء كان المجال دينيا أو دنيويا، وبلوغ الأهداف لديها ممكن بأي وسائل، مادامت تحقق الأهداف العليا للمصلحة الإيرانية. ولان الدولة الإيرانية والسلطة السياسية فيها هما تمهيد لدولة الإمام المنتظر العالمية، حسب نظرية الحكم ومبدأ ولاية الفقيه، فإن كل الدول الأخرى في العالم غير شرعية، وحدها هي التي تحوز على الشرعية، لأنها تستمدها من السماء وليس من الأرض كباقي الدول. هذا الحال فرض عليها تأسيس قاعدة استلهام لمُستضعفي العالم ليسيروا في الطريق الذي ترسمه، وهذه القاعدة تتطلب بادئ…
كعرب وكعراقيين أصبحنا وأمسينا نقف مكتوفي الأيدي ومشلولي الإرادة , ولا نعرف إلى متى سيستمر السكوت المطبق من قبل القادة والزعماء العرب والشعوب العربية على التصرفات الهوجاء والتحدي والاستهتار والتمادي والإستخفاف بأمتنا العربية , حتى وصل الصلف والاستهداف إلى حد استباحة المقدسات الإسلامية بما فيها الكعبة المشرفة , ناهيك عن استهداف واستباحة الدم العربي والأرض العربية , بحيث وصل بنا الأمر كعرب ..  سوريين وعراقيين ويمنيين وخليجيين نتفاوض مع العدو الإيراني داخل بلداننا ومدننا كي يسمح للمقاومة الوطنية في هذا البلد أو ذاك الإنسحاب أو التحرك من هذه المنطقة أو تلك التي باتت تهيمن وتسيطر عليها القوات الإيرانية والمليشيات الموالية…
(تصحيح: ورد في اخر الحلقة 2 المعنونة اعطوه الف الف  اسم وكالة الطاقة الدولية انه EIA   بينما هو IEA  نأسف لهذا الخطأ) لمضاعفة انتاج الطاقة الكهربائية العراقية الحالية,للكهرباء الوطنية,  يتطلب تخمينيا استثمار مبلغ اقصاه عشرة مليار دولار . هذا على افتراض ان الطاقة الوطنية الحالية تقارب العشرة الاف ميغاوات. واذا كانت الطاقة الحالية اقل او اكثر فيمكن تعديل الرقم  تبعا لها . والقاعدة التخمينية العامة القديمة المتبعة عند خبراء ومهندسي الكهرباء في العالم ان الميغاوات الواحد يرصد له  حوالي المليون دولار . ولتوفير الف ميغاوات يلزمها مليار دولار. فانتاج عشرة الاف ميغاوات اضافية يلزمها  محطات اضافية بكلفة 10 مليار دولار. …
قد يتصور بعض الناس إن موت الطفل إيلان وأمثاله الكثيرين, هو جاء نتيجة للهروب من بطش تنظيم داعش الإرهابي, وهذا التصور لا نقول عنه تصور خاطئ, لكن إنه تصور بعيد عن أصل الحقيقة, فالحقيقة الواضحة والتي لا يشوبها أدنى شك و هي إن من تسبب في موت هذا الطفل والعديد من الأبرياء سواء كانوا أطفالاً أو نساءاً أو رجالاً هو سياسية إيران التي وقفت بكل قوة وحزم بجانب نظام بشار الأسد الدموي ومنذ اللحظات الأولى لثورة وانتفاضة الشعب السوري ضده, الأمر الذي أدى إلى استفحال هذا النظام الفاشي الدموي حتى ارتكب اكبر وافجع المجازر بحق شعبه. فديمومة وبقاء نظام الأسد…
ملحق وخاتمة الجزء الاول عراق بلا غاز -ونحن نستعد لكتابة الحلقة الثانية في هذه السلسلة عن ازمة الكهرباء في العراق وردتنا  بعض التعليقات والردود  بعضها يشكك والبعض الاخر يتمسك بعروة الدفاع الكلاسيكي  فيهتف انها نظرية المؤامرة !! وعملا بمقولة عندما تصطدم الاراء تبرق الحقيقة  اود هنا ان اضيف التوضيحات التالية: -اولا- نحن لا ندعو هنا ابدا الى تقوقع  العراق او نشر ستار حديدي بيننا وبين جارتنا ايران وكفانا الاستاذ سعد الله الفتحي مشقة التوضيح هنا عندما اوضح في مقاله المنشور في جريدة غلف نيوز بتاريخ   شباط 22  الماضي  فكتب "  طبعا انا لست ضد استيراد الغاز الايراني ان اقتضت الحاجة …

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب