قراءه في الوضع الايراني : المحامي سيف فلاح الجبوري

Monday, 01 January 2018 12:49 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

مع اطلالة عام ٢٠١٨ و احتدام الصراع الايراني الذي لطالما تم قمعه من قبل نظام الملالي الذي يعتبر من الانظمه الدكتاتوريه المسمى بالجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بات وشيكاً على هذا النظام ان يتلاشئ و يندثر خصوصاً ما افتعله هذا النظام من فوضى في الشرق الاوسط و خاصةً في الانظمه العربيه نجده اليوم في موقف حرج لعدم سيطرته على التظاهرات العارمه في المدن و المحافظات الايرنيه التي طالت المؤسسات و البنوك الايرانيه و التي حسب اعتقادي لا مثيل لها على مدى ثلاث عقود من الزمن خصوصاً و ان هذا النظام قد طغى في تصرفاته على الصعيد المحلي و الدولي و رغم عدم توافق المعارضه الايرانيه المتمثله بجماعة مسعود و مريم رجوي مع باقي اقطاب المعارضه من الاحوازيين و باقي القوميات الموجوده في ايران من بلوشستانيين و كرد الا ان ضمير الشعوب الايرانيه لديها هدف واحد الا و هو اسقاط هذا النظام الذي يعتبر من اقطاب الشر في المنطقه حيث تمادى هذا النظام في غلغلة النفوذ الفارسي و الذي لا يمثل الا ٣٥٪ من الشعوب الايرانيه و قومياتها بالاضافه الى توسع رقعته الجغرافيه في الوطن العربي و خصوصاً العراق الذي نال نصيباً من هذه التوسعات التي تغلغلة في شؤونه السياسيه و الاقتصاديه بل و حتى في شؤونه الاجتماعيه انا ارى اليوم بصيص امل لانتفاضة هذه الشعوب التي اذا حققت اهدافها سيكون هناك منعطف اقليمي في المنطقه بل و حتى على الصعيد الدولي فاذا تم اسقاط و تغيير نظام الملالي سيكون هناك تعاون عربي و دولي من اجل اصلاح ما افسده هذا النظام العفن من تخريب و دمار لاح الشعوب المجاوره له بل سيلجم المطبلين لهذا النظام تخفت اصواتهم عندما يكشف زيف نوايا الملالي اليوم العالم بسبب هذا النظام بات يكره اي مسمى عربي او اسلامي و لتصحيح هذه النظره يجب مساندة هذه الشعوب لكي تتحرر فكرياً من هيمنة الفكر الفارسي المتأسلم و يجب ان تتحرر ارضي عربستان ( الاحواز ) من هيمنة و طغيان نظام خميني الدجال الذي تمثل بالثوره الاسلاميه بقيادة خامنئي و اعوانه فأننا على اطلاع لما اصاب العربستانيين من جور و ظلم و حيف ادى الى تشردهم و نفيهم من ارضيهم و الاستيلاء على تلك الاراضي بسبب حب انتماءهم للقوميه العربيه بل اننا على يقين تام و مطبق ان الشعب العربي في عربستان شعب مجاهد و لا يتراجع بل ان الشعوب العربيه شعوب تمرض لكن لا تموت فهنيئاً لكم انتفاضتكم و ثورتكم و هنيئاً لكم انتفاضتكم .

 

 

 

 

 

Read 480 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Monday, 01 January 2018 12:52

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب