قصيدة (( صرخة من الأحواز )) للشاعر الأردني خالد ابو الرشيد الختاتنة

Friday, 22 December 2017 21:38 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

صوت الأحواز

قبل كل شئ نتقدم بالشكر الجزيل وكل التقدير للشعب الأردني العربي الأصيل والى ابنه البا الشاعر  خالد ابو الرشيد الختاتنه على هذه القصيدة الرائعة والمشاعر الجياشة تجاه اهله في الأحواز وقضية الأحواز العادلة ، وكذلك الشكر موصول الى الأخ المناضل العروبي الأردني الأصيل الدكتور عبد الخالق الختاتنة الذي ارسل لنا القصيدة ورسالة الشاعر له. 

 

(( ادارة موقع صوت الأحواز ))

 

أدناه القصيدة المهداة من الشاعر خالد ابو الرشيد الختاتنه الى ابن عمه الدكتور عبدالخالق الختاتنة والذي وصفه في رسالة وصلتنا مع القصيدة بالعروبي الحر والى كل عربي يرفض الظلم على ثرى هذا الوطن الاغر.

 


(( صرخة من الأحواز ))

 

عربيــــــةٌ أنا والعــــروبة في دمــــــي
وجميــــــع أبنائي ليعـــــــــرب تنتمـي

نخلي وانهـــاري وكــــــــــل مواسمي
عــــــربيةٌ لكـــن حصـــــــاديَ أعجمي

مــــن قـــــال في الأحـــواز غير قبائل
مـــــــــن تغلــبٍ أو وائــلٍ أو جـــــرهمِ

حتى الخيـــــــول إذا عــــــدت عربيــةٌ
حــــاكت فصاحـــــــة أمتـــي بتحمحمِ

قومــي الذين على الشريعة وحَّــــدوا
كـــــل الشعــــوب وركنهم لــــم يهدمِ

لـــــــن تنحني أبــــــدا لفارس هامتي
بالله اقســــم فالرســــــول الأكــــــرمِ

عــــربيٌ الحسن الـــــــذي تبكــــونه
وبيوته بيــــــن البقيــــع وزمـــــــــــزمِ

أحــــرمت للبيــت العتيــــــق وسنتي
لرسوله مـــــن جـــاز قتل المحـــــرمِ

تسعــــون عاماً تستبـــاح مـــلامحي
اسقي عنــاديَ مـــن عنــاد المجــرمِ

لــــمَ تحذفــــون الضاد من لغتي وقد
جــاءت إليكـــــم بالكتاب المحكــــــمِ

لغتي اصطفـــاها الله دون لغاتكـــــم
فإذا نطقـــت بغيــــــــــرها أتلعثـــــمِ

هـــــل تنصرون محمـــداً في دينكـم
أم تثأرون ليزدجـــــــــرد ورستـــــــمِ

يا أيها الوطــــــن الــــذي ملأ الزمان
حضـارةً أدمـــت قيــــــودي معصمي

مــــن بعـــــد صـــدام العروبة يا ترى
فيمن ألـوذ مـــــن المجوس واحتمي

وطــــنٌ بلا الأحــــــواز دون خريطـــةٍ
وخليـجـــه ما كـــــان جــــار الدَيْلَــمِ

وطــــنٌ بلا الأحـــــــواز دون هــــويةٍ
هــــل يستقيم الوجه دون المبسمِ

فأنا الحجــــاز ومصـــــر والخضــرا أنا
وأنا امتــــدادٌ للعـــــراق الأعظــــــمِ

وجعي لدى الأقصى الأسير مواجـعٌ
وتألمـــــت أم القـــــــــرى لتألمــي

فمتى ستشرق شمس عزة يعربٍ
وتنال مـــــن ليل الهـــــوان المظلمِ

مهما تمـــــادى في عناده غــاصبٌ
يومـــا سيصلى الثائرين وينــــــدمِ

 

 

 

Read 816 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Friday, 22 December 2017 22:24

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب