لم يعد في العراق اليوم انتفاضة شعبية، لا بالمفهوم العام ولا بالمفهوم الخاص. فهي من جهة، اصبحت بعيدة كل البعد عن الشمولية والاستمرارية والتطور والتجديد، ولم تشمل مساحتها الجغرافية والجماهيرية عموم العراق. ولا حافظت على شيئا مما حققته انتفاضة الامس. حيث تحولت الى مجرد تظاهرات محدودة وغير مجدية، واحيانا عبثية. ومن جهة اخرى، لم يبق من اهدافها او شعاراتها السياسية، التي تمحورت حول احداث تغيرات جذرية باتجاه بناء دولة مدنية، سوى شعار اصلاحي واحد يتيم لم ير النور، رغم تفاهته، وهو تطعيم سلطة الفساد والسرقة بوزراء جدد من صنف حرامية تكنوقراط. مع العلم بان اعضاء السلطة في العراق، حسب اعتراف…
بقلم : كاظم عبد الحسين عباس البحث في الخرق أو الخروقات الفارسية للعرب في شؤونهم الاجتماعية والسياسية والسيادية والاقتصادية ليس انشاء أو تعبير ويحتاج الى متصدي عربي يشتق حروفه وسطوره من الواقع والوقائع والأحداث التي لا يجادل فيها الا من سقطوا في شباك وحفر المشروع الفارسي . انه مشروع مركب جوهره قومي فارسي توسعي احتلالي وسياسته الظاهرة المخادعة الخادعة مذهبية . المشروع الفارسي نجح بواسطة أداته الظاهرة ( المذهبية ) في خداع الكثير من العرب ونجح عبر هذا الخداع بتحقيق انتشاره الاحتلالي القومي السياسي عبر وبواسطة هذا الجزء السطحي المذهبي البعيد عن الجوهر والحقيقة . اشتغلت ايران لمئات السنين على…
الربيع العربي انتقل من المستوى الشعبي الى الحراك الرسمي بالتغيير ، لا بداية له بقدر ان الحاجة كانت ملحة الا أن الظرف فرض الشروط للحراك الرسمي في لحظات انحراف مسار الربيع العربي والتدخل السافر لتحقيق مشروع التمكين انتبهت القوى الرسمية التقليدية لخطر المشروع وذهبت نحو شيطنة ادواته وعزلها والبداية كانت "جماعة الإخوان" والتي قدمت كل فروض الطاعة و الولاء لأمريكا صاحبة الولاية العامة وكانت الخطوة الثانية التصدي للثلاثية الرسمية للمشروع والبداية من قطر والتي فرض عليها التغيير في الحكم من رئيس ووزير خارجية و وزير عدل ، وهذا التغيير لم يصنع تحول حقيقي كون الحاكم الحالي دمية بيد رجالات الحكم…
بقلم/عبد الله الصباحين الربيع العربي انتقل من المستوى الشعبي الى الحراك الرسمي بالتغيير ، لا بداية له بقدر ان الحاجة كانت ملحة الا أن الظرف فرض الشروط للحراك الرسمي في لحظات انحراف مسار الربيع العربي والتدخل السافر لتحقيق مشروع التمكين انتبهت القوى الرسمية التقليدية لخطر المشروع وذهبت نحو شيطنة ادواته وعزلها والبداية كانت "جماعة الإخوان" والتي قدمت كل فروض الطاعة و الولاء لأمريكا صاحبة الولاية العامة وكانت الخطوة الثانية التصدي للثلاثية الرسمية للمشروع والبداية من قطر والتي فرض عليها التغيير في الحكم من رئيس ووزير خارجية و وزير عدل ، وهذا التغيير لم يصنع تحول حقيقي كون الحاكم الحالي دمية…
    مقدمة بعد سعير ولظى سنوات المقاومة العراقية الضارية ضد قوات الإحتلال الأمريكي ما بين (2003-2011)، والتي تجلت بهزيمة ميدانية مريرة للجيش الأمريكي الغازي الذي توارى بعدها بذريعة الإنسحاب الرسمي حتى قبل إنتهاء موعده المقرر بتاريخ 31-12-2011. ونتيجة لهذا الواقع الذي صنعته المقاومة العراقية الباسلة من ناحية، والمستجدات والتطورات على المستويات الداخلية والإقليمية والدولية من ناحية أخرى، فقد صدرت بشكل زمني متفاوت بضعة مشاريع سياسية وطنية طرحتها جهات عراقية مناوئة للعملية السياسية المتمخضة من المحتل الأمريكي والمهيمن عليها المحتل الإيراني، منها: "مركز الرافدين للدراسات الأستراتيجية" (راسام)، وكذلك "هيئة العلماء المسلمين في العراق" مثالاً؛ فضلاً عن السيد الصرخي الحسني، وجمال…
   "ان اللقاءات التشاورية تجري في إطار الدستور العراقي وتهدف الى دعم جهود إصلاح العملية السياسية في العراق" هذا النص الذي ورد في بيان مؤتمر انقرة في تركيا، يعلن بوضوح تام عن جوهر الهدف الذي انعقد من اجله هذا المؤتمر المخزي. ودعكم مما قيل في البيان من فقرات اخرى، حول وحدة وامن واستقرار العراق، ورفض اية صيغة لتقسيمه ارضا وشعبا، او حول دعم السلم الأهلي وتوزيع الثروة بشكل عادل وتوفير فرص العمل للشباب. فهذه ليست سوى ذر الرماد في العيون، او عدة النصب والاحتيال كما يقال. فليس غريبا اذن ان يكون الحضور من حرامية عملية المحتل السياسية، ومن الخلايا النائمة…
    يا والدة لو الدموع من عيوني يكفو ... نبكي عليك بدم حتى العروق يجفوزهرتي... يا سمينتي الحلوة بهجة قلبي الضائعة أحبك كل يوم أكثر أشتاقك أكثر فاكثر لازالت هناك كلمات لم نقلها .... لازالت هناك ضحكات لم نضحكها.لازالت هنالك احلام... لم نحلمها..استعجلت الرحيل .انتظرك ذات حلم لننعم باللقاء ..لا زلت تسكنينني..وستظلين .سأبرك الأن اكثر فأكثر. كفلسطينة...كاحوازية.... كلبوة صامدة في وجه عدوان الزمن.كواحة نخيل باسقة تطل على كارون ....او غابة زياتين غناء تعانق سماء القدس.... كانت تقاوم وتقاوم بلا هوادة .تعطي من قلبها من دمها من صحتها ولا تأبه ففي العطاء تكمن سعادتها.كانت تحمي صغارها كما تحمي العصفورة فراخها…
  بادئ ذي بدء أود أن أنوه إلى إن كلمة أو مفردة " الأعجمي " الواردة في هذه السطور لا تخص دولة أو قومية محددة بل هي كلمة جامعة لكل القوميات غير العربية سواء كانت فارسية أو غربية أو كردية أو تركية أو غيرها, لذا اقتضى التنويه كي لا يحصل خلط أو فهم مغلوط عن القارئ الكريم ... ابتدئ كلامي وأنا أبدي أسفي على العرب وعلى العروبة لأنهم جعلوا التبعية لدول وجهات غير عربية سبة وعار في ما بينهم بل جعلوا هذا الأمر سبباً وذريعة للقتل وسفك الدماء, كما يفعل الدواعش التيمية التكفيريون على وجه التحديد, بينما واقع الحال الآن…
  الذين يطلقون صفة السذاجة، على الشخصيات أوالفئات اوالاحزاب التي تراهن على هذا الرئيس الامريكي او ذاك، على امل استعادة حق واحد من حقوق العراق المسلوبة، وليس جميعها، لا يجانبون الحقيقة فحسب، وانما يصيبون كبدها. حيث اثبتت التجارب فشل هذا النوع من المراهنات جملة وتفصيلا. ولدينا سجل اسود ومؤلم في هذا الخصوص. فعلى سبيل المثال لا الحصر، فقد رفض الرئيس الديمقراطي بيل كلنتون رفع الحصار الظالم، الذي فرضه السلف الجمهوري بوش الاب، بل لم يكتف بذلك، حيث شن حربا على العراق تحت اسم ثعلب الصحراء، تيمنا بحرب سلفه عاصفة الصحراء ثم شرع قانون تحرير العراق وجمع حوله نفايات العراقيين وعقد…
  - مقالنا تفاعلا مع انتفاضة الأحواز العربيّة المتواصلة منذ أشهر وثورة مدينة الفلاحيّة رغم التّعتيم الإعلاميّ وتقاعس النّخب العربيّة عن الدّعم والإسناد - لم ينفكّ الفعل المقاوم المبدع الخلاّق عن مزيد التّأصّل في الضّمير الجمعيّ العربيّ رغم هول معاناة جماهير الأمّة العربية على طول ساحات الوطن الكبير وما يشهده من اعتداءات استعماريّة متلاحقة ومتجدّدة تتناوب على تسطيرها الجحافل والأحلاف العسكريّة تارة وصناديق النّهب الدّوليّة تارة أخرى وهي المخلب الضّارب للامبرياليّة الاستعماريّة العاملة على تجويع العرب ومزيد التّنكيل بهم لتركيعهم وحملهم قسرا على الانصياع للإرادة لعالميّة ومخطّطاتها الشّيطانيّة. فكلّما اتّسعت رقعة العدوان الاستعماريّ والصّهيونيّ والامبرياليّ الكلاسيكيّ أو النّاشئ – روسيا…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب