خلق الله تعالي الخلق بعلمة وفضل الله تعالي بعض خلقة علي بعض وفضل الله تعالي مكانا"علي مكان وفضل زمانا" علي زمان وفضل بشرا" علي بشر وفضل الله تعالي ملك علي ملك وربك يخلق ماء يشاء .   والله يصطفي من الملائكة رسلا" والله جلي وعلا له الاختيار المطلق في ماء يشاء سبحانهوتعالي ومن ضمن ماء اختار الله سبحانه وتعالي من الزمان والأشهر, شهر نستقبله خلال أيام القادمة وكان النبي صلي الله علية وسلم يفرح بمقدمة . في هذا الشهر المبارك تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب الجحيم وتصفد فيه الشياطين .عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ…
  للمشاهدة والاستماع اضغط هنا ,
    للمشاهدة والاستماع  اضغط هنا          
عهد وقسم في ذكرى انتفاضة المحمرة ثورة كل الأحواز الاربعاء الاسـود 1979/05/30   للمشاهدة والاستماع اضغط هنا
انتفاضة المحمرة ثورة كل الاحواز 1979/5/30.ايار,الاربعاء الأسود الشاعر الوطني الإعلامي الكبير فؤاد سلسبيل ابو رسالة   للمشاهدة والاستماع اضغط هنا
  لا أنطلق عندما أذكرك يا محمّرتي من منطلق المناطقية أو الأنانية المناطقية، ولكن يا مدينة الأحرار هذا تأريخ والتأريخ هو الفيصل بتسجيله كل شئ لأنه لا يجامل فيما يسجل.يا درّة الأحواز والخليج العربي يا منبع الخير وعنوان التحدي: أنتِ دائمة الذكر عندي يا حلوة الذكر والإسم لأنك مسقط رأسي وآخر عاصمة في عزّ مجدي أنا الأحوازي الذي غرست في جسده مخالب الإحتلال الفارسي كي ينساك... كيف يكون ذلك وأنتِ بيتي أنا الأحوازي وبيت أميري وعنوان عروبتي وساحة ثورتي ونضالي... لا لن يكون ذلك أبدا...شعب الأحواز كله يتنسم رائحتك وشذى زهوك ومجد خزعلك يا أم القصور التي زارها وتمنى أن…
  فِي مِثْلَ هَذَا اليَوْمِ: بَلَجُ الصَّبَاحِ فَوْقَ المَدِينَةُ رُوَيْدًا رُوَيْدًا، مستئنفا نِهَايَةُ صَمْتِ اللَّيْلِ، متنفسا عَنْ نَفْسِهُ، مَوْعِدَا أَهْلِ المَدِينَةِ مِنْ جَدِيدٍ بِحَتْمِيَّةٍ حَصَدَهُمْ لِحُرِّيَّتِهِمْ، وَأَهِّلْ المَدِينَةَ يُمْلِئُهُمْ الأَمَلُ بِمُسْتَقْبَلٍ لَا يُحِيطُ بِهِ قَيْدَ المُحْتَلِّ، وَكَانَهَمٍّ........ لَا يَخَافُ عَلَيْهُمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ، حَامِلِينَ همْ وَطَّنَا خُطِفَ بِوَاسِطَةِ المكر وَالحِيلَةِ، وَاُنْتُزِعَتْ مَعَهُ الحُرِّيَّةُ، وَسُلِبْتُ مَعَهُ الأرادة، وَتَمُتْ تعريته بِلقُوَّةِ مِنْ ثَقَافَتِهِ، وَتَمَّ تَجْرِيدُ شَعْبِهِ مِنْ حُقُوقِهُ، وَهُمِشَ تَارِيخُهُ، وَطُمِسَتْ هُوِيَّتُهُ، وَطَّنَا آمِنُو بِهِ..... وَفِي اِعْتِقَادِهِمْ...... لَمْ يُوَازِي أَرْوَاحَهُمْ ثَمَّنَا، بَلْ كَانَ أَنْفَسَ مِنْهَا، تَهَافَتُوا لِأَجَلِهِ بِلوُقُوفِ فِي طَوَابِيرِ التَّضْحِيَةِ، يَفْدُونَ أَرْوَاحَهُمْ لِبَعْضِهُمْ البَعْضُ، كَأَنَّهُمْ حَبَّاتُ دُرَرٍ تتلألأ، لَمَعَانُهَا يُكْسَرُ جِدَارُ…
  (( أللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه )) عندما نقول بأن البعض لايتعب نفسة فيما يخص الوصول إلى المعلومات أو الحصول على أجوبة لبعض الأسئلة التي يتداولها ذهنه ، ولايريد أن يتعب نفسه على السعي للحصول عليها من المصادر ذات الشأن حول آليات العمل ودور الأفراد وبالذات في هذا الشأن لسنا مخطئين ، ولغرض دحض تكهنات البعض وتصوراتهم عندما يقيسون الأمور بمنظارهم وآلياتهم الخاصة بهم ويقيّمون غيرهم من خلال ما يرون ما في أنفسهم رأينا أن علينا توضيح الأمور بشكلها الصحيح. إن البعض الأحوازي عندما يقيِّم آليات عمل الجبهة العربية بهذا المستوي السطحي يعود ذلك إلي أسباب عدة…
  الأحواز خارج التاريخ تمر علينا ذكرى مجزرة المحمرة عام 1979، والتي أصابت الأحواز الدولة بجرح عميق في ظل صمت عربي و إنساني. المجزرة لم ترتكب في المحمرة وحسب بل ارتكبت في جميع مدن الأحواز إلا أن البداية كانت المحمرة التي تحملت العبء الأكبر. الأحواز تجاوزه التاريخ فالدول لها مصالح ومصالحها خارج جغرافيا الوطن، حتى ما يرتكبه المحتل الفارسي من جرائم نكراء بحق شعبنا ولغتنا وثقافتنا لا يتوقف عنده المجتمع الإنساني. لقد علمتنا الظروف والتجارب أن نتحرك لتحرير الوطن دون أن نطرق أبواب المجتمع الإنساني الذي خذلنا كثيراً، علمتنا التجارب أن الشقيق يدير ظهره إذا ما حاولت أن تستغيث به.…
  قد أتجاوز الحدود بالقول أن تصريحات نائب معالي وزير الخارجية الكويتي حول الأحواز، هو شأن خليجي خليجي، فمن البديهي القول أن دولة الاحواز جزء أساسي من الخليج بجغرافيته وبتداخله السكاني وبالتمدد القبلي في حدوده العامة ، حتى تكاد تجد أن في القبيلة الواحدة تمدد في أكثر بل في جميع دول الخليج، فقبيلة واحدة تجد أبناء العم فيها يحملون جنسيات خليجية مختلفة. وبناءً عليه فأن القول يكون، أننا قد نعتب وقد نتخاصم يوماً أو بضع يوم لكننا أبناء نسيج واحد وجغرافيا واحدة. بل أن الخطر المحدق بأمن خليجنا وكياناته السياسية واحد، فالمصير مشترك والرؤيا ذاتها. ومما سبق لا يمكن أن…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب