الرياضي الأحوازي يتحدى عنصرية الكيان الفارسي المحتل

Sunday, 17 December 2017 18:25 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بقلم: الملاكم الأحوازي رسول الكعبي

قبل ايام قلائل نشرت مقال في موقع #صوت_الاحواز تحت عنوان "واقع الحال المرير الذي يفرضه المحتل الايراني على الرياضي الأحوازي" وشرحت في هذا المقال ابرز معاناة الرياضي الأحوازي وقد وردتني ردود افعال لم اكن اتصورها من بعض زملائي في الداخل، وقد اكون الرياضي الوحيد في المهجر الذي سلط الضوء على معاناة الرياضي الأحوازي، شجعوني كثيرا وشدوا على يدي بأن أستمر في نقل ما يعانونه حتى يفك الله اسر بلادنا من المحتل الفارسي البغيض، ووعدتهم على ان أكون على قدر هذه المسؤولية في نقل معاناتهم. في يوم 14 ديسمبر 2017 فازت البطلة الأحوازية المثابرة (نوال عبيات) وفي حقيقة الامر انها حصلت على المركز الأول، لكن وبسبب عنصرية الاحتلال ارادوا ان لا تتصدر في المركز الأول، لكنها اثبتت جدارتها وبقوة وتحدتهم في قعر دارهم في عاصمة الشر والدجل طهران، وذلك برفعها اليشماغ العربي وتقبيله من قبلها حبا بعروبتها وبامتها وبأحوازيتها، بعد ان حاولوا خلف الأضواء وبعيدا عن عدسات الكاميرات وبشتى الطرق منعها من ذلك، لكنهم وخوفا من فضح عنصريتهم ضد العرب أمام العالم كله من قبل الاعلام والكاميرات والصحفيين الموجودين تركوها تفعل ما فعلت حين رفعت اليشماغ وبكل ثقة بالنفس ووضعته في عنقها بعد أن نالت الميدالية البرونزية في المباريات الدولية للكاراتيه. انها رسالة الشعب الاحوازي للعالم كله خصوصا لحكامنا العرب بأن الشعب الأحوازي حي يقاوم حتى تحرير الأحواز. نشرت هذه البطولة واسماء الفائزين في الإعلام الإيراني المرئي والمسموع والمقروء ولم يذكر اسم البطلة الأحوازية (نوال عبيات) التي حصلت على المركز الثالث وتم تقليدها بالقلادة البرونزية، وهذا شاهد قريب رأيتموه في فوز هذه البطلة، وهذا ابسط ما يعانيه الرياضي الأحوازي من العنصرية والحقد الفارسي على العرب جميعا خصوصا الأحوازيين الذين هم في مواجهة ومقاومة مستمرة معهم. من هنا اود ان ارسل رسالة تحدي الى الكيان الفارسي المحتل واقول لهم: تمضون ونبقى، انتم غاصبون ونحن اصحاب الأرض، فمهما اضطهدتمونا وظلمتمونا وتحت اي ظرف نحقق النصر ان شاء الله تعالى وسوف يأتي اليوم الذي ندحركم فيه الى خلف الجبال وانه كفاح حتى التحرير. عاش بلدي الأحواز حرا عربيا الى أبد الآبدين والموت للمحتلين له الفرس العنصريين الغزاة.

 

 

 

 

 

 

 

 

Read 947 times
Rate this item
(2 votes)
Last modified on Sunday, 17 December 2017 18:36

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب