ما من تهنئةٍ أعظم من أن تدعو بأن يتقبل الله الطاعات، فإنها إن قُبلت حصل فرح العيد الحقيقي، تقبل الله طاعاتكم

Friday, 01 September 2017 12:50 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ما من تهنئةٍ أعظم من أن تدعو بأن يتقبل الله الطاعات، فإنها إن قُبلت حصل فرح العيد الحقيقي، تقبل الله طاعاتكم
نحن في مكتب بلجيكا بعد أن تبين لنا عمق المؤامرة التى من خلالها يريدون ضرب الجبهه العربية لتحرير الأحواز من قبل البعض الذين هم محسوبين علينا وكلنا نؤمن فيهم كما نؤمن بقضيتنا العادلة بالدليل والبرهان، واطلاعي على كل ما دار ويدور حولنا من تآمر وتدليس ايقنت بأني تسرعت في اتخاذ القرار والنشر ورأيت بأم عيني كيف سارعوا اعداء الجبهة في النشر والتلفيق والابتزاز بما عملوا
نحن في مكتب بلجيكا و على رأسهم مشرف المكتب عيسى جمعة النيسي أقدم اعتذاري لقيادة الجبهة العربية لتحرير الأحواز ونؤيد قرار القيادة وعلى رأسهم الرفيق احمد جاسم أبو شهاب ونشد على ايديهم ونحن سائرون في مسيرتنا حتى التحرير وانه لكفاح حتى التحرير

 

 

 

Read 1239 times
Rate this item
(2 votes)
Last modified on Friday, 01 September 2017 13:04

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب