المبادرة الوطنية الأحوازية ترجمة للفهم الوطني النضالي

Sunday, 23 July 2017 13:52 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بقلم: أحمد جاسم

أمين عام الجبهة العربية لتحرير الأحواز

الغاية من إطلاق المبادرة الوطنية بعد اللغط الذي يرتكبه قصداً أطراف عربية وأحوارية هدفهم استخدام كل ما يمكن من اجل الحفاظ على وجودهم بغض النظر عن المصلحة الوطنية الأحوازية، وليس هو الهدف الوحيد بل استكمالاً لترجمة الرؤيا السياسية التي انطلقت في المؤتمر العاشر الدورة الأولى 2017 للجبهة العربية لتحرير الأحواز والتي جاءت للتأكيد على مجموعة من النقاط من أهمها الحفاظ على جغرافية الدولة الأحوازية بحدودها التاريخي الممتدة من جبال زاجروس إلى مضيق باب السلام وما تحتويه من مدن و قرى و ثروات مائية ونفطية وغيرها من ثروة زراعية وشواطئ طويلة تطل على الخليج العربي وبحر العرب. المبادرة الوطنية حملة وطنية شاملة لإحقاق الحقوق الوطنية والتاريخية للشعب الأحوازي ، من أجل القرار الوطني المستقل بعيداً عن التدخل المبني على المصالح الذاتية ومع التعاون العربي والدولي على قاعدة الفهم أن الأحواز دولة محتلة لا تتدخل بمصالح أحد وتريد التعاون الكامل مع الجميع لاسترداد حقها التاريخي. المبادرة الوطنية الأحوازية من أجل الحق التاريخي باسترداد الدولة المغتصبة من قبل المحتل الفارسي والذي لا يمكن التسوية معه تحت أي ظرف لأننا نؤمن أن الاحتلال وجب ويجب أن يزول و ينتهي ولا حلول أخرى. المبادرة الوطنية لحماية تراث وتاريخ الأحواز والتمسك بالعادات والتقاليد . المبادرة الوطنية من أجل ليبرالية الحراك الوطني من أجل الاستقلال التام ولا غير ذلك. المبادرة الوطنية الأحوازية دعوة لكل الشرفاء والأحرار الأحوازيين لنكون معاً صفاً و أحداً بوجه التعنت والإرهاب الفارسي ، لنكون معاً نحافظ على استقلالية القرار ووحدة النضال للوصول للغاية الأسمى التي أمنا بها جميعاً والتي سعى المناضلين الأوائل لتحقيقها. المبادرة الوطنية والتي سبقها حملة للحفاظ على التراث والتاريخ الأحوازي والتمسك بالعادات والتقاليد فكانت الدعوة في عيد الفطر العيد الوطني الأحوازي "عقال وجفيه وهوستنا الأحوازية" تمسكاً بالتراث والتقاليد وذوبانها في الحراك النضالي اليومي ، وما كانت ردات الفعل من القبائل العربية الأصيلة إلا دليل على الالتفاف الحقيقي والصادق حول الرؤيا السياسية الداعية للنضال المستمر لإحقاق الحقوق الوطنية كاملة دون نقصان واعتبار التمسك بالتراث والتقاليد وسيلة نضالية تندرج في إطار الفعل المقاوم لشعبنا المعطاء. أن وحدة الأرض الأحوازية مرتبطة في مفهوم الوحدة الوطنية ، والشعب الأحوازي لم يعطي الحق لأياً كان للتفريط أو التسوية أياً كانت صفته أو موقعة ، فالأحواز دولةٌ وطنية ذات حدود طبيعية وتاريخية ، وقد عرف الأحوازيين الدولة والمدنية قبل الميلاد . المبادرة الوطنية غايةً للوصول للاستقلال التام واسترداد الدولة المحتلة. المبادرة الوطنية فعلٌ حراكي وطني مقاوم ، يقوم على حماية التاريخ والتراث و التمسك بالعادات والتقاليد وإرساء مفهوم الدولة والقرار الوطني المستقل. المبادرة الوطنية دعوة الحق بوجه الباطل ،دعوة التاريخ والتراث بوجه الفساد والإرهاب والتزوير.

 

 

 

 

 

Read 1823 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Sunday, 23 July 2017 14:11

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب