يوم الشهيد الأحوازي 13 /حزيران

Sunday, 11 June 2017 19:25 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بقلم: أمين لفتة الزويدات

سنوات ثقيلة من الذكرى و الجروح و الألم، ذكرى الشهيد يوم الشهيد الأحوازي، يوم تشتد فيه العزيمة والأمل ، يوم ترتفع فيه حرارة الدم في العروق ونحن نستذكر الشهداء الأحرار ليس القادة الثلاث وحسب بل باستذكار كل شهيد وشهيدة في عمر الوطن كله.
"الشهداء أكرم منا جميعا" ليس شعاراً و ليست كلمات وحسب بل هي خط وطريق واعتقاد آمنا فيه نهجاً ثوري ، فسعينا للشهادة سعينا للحياة ، لان الشهداء بناة أوطان.
ذكرى تتجدد في الثالث عشر من حزيران وهي ذكرى نعيشها كل يوم في كل لحظات عمرنا باستذكار رفاق الدرب الذين قضوا شهداء في الدفاع عن الوطن و القضية.
شهدائنا مشاعل حرية، بهم تقدمنا، الشهداء من عبدوا الطريق للوطن.
مناضلين تعاهدوا وأقسموا وفي طريق الحق ساروا منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا.
وسيبقى الشهداء نجوماً تضيء طريق المقاومة حتى التحرير واسترداد الدولة والاستقلال التام .
الثالث عشر من حزيران تجدد القسم للوطن، تجدد العمل في السعي الحقيقي نحو الاستقلال التام للأحواز.
الثالث عشر من حزيران دعوة الحق لدينا ، دعوة من الوفاء للقسم كانت.

الخلود للشهداء و لأرواحهم الوفاء.

 

 

 

 

Read 1038 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Sunday, 11 June 2017 19:27

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب