فلسطين والأحواز توأمان لا يفترقان وفي مصير واحد

Tuesday, 02 January 2018 15:25 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

صوت الأحواز

الله أكبر هكذا يتحرك الدم العربي وهكذا تهتز الضمائر عند العربي حين يرى اخوه العربي في شدة ومحنة. أطفال فلسطين الحبيبة صحيح أنهم في عمر الزهور لكنهم كبار كبار بتضامنهم مع أبناء شعبهم العربي الأحوازي. بكل شموخ وكبرياء يتحدثون أطفال فلسطين مع الدجالين في قم وطهران عبر صور هؤلاء الدجالين كخامنئي وسليماني ويعلنون تضامنهم مع الأحواز. بين فلسطين والأحواز ليس من مسافات مادام القلبين لتوأمين شقيقين يتحملون المر والحلو سوية من خلال الاحساس ببعضهم وهو احساس رباني وغير اصطناعي. عاشت فلسطين والأحواز حرتين عربيتين

 

للمشاهدة اضغط هنا

 

 

 

 

Read 406 times
Rate this item
(1 Vote)

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب