لا للإرهاب نعم للتصدي لداعميه عاش الأردن قلعة عربية بوجه الإرهاب

Monday, 19 December 2016 18:16 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

 تابعت الجبهة العربية لتحرير الأحواز بقلق بالغ ، مجرى الأحداث المأساوية في مدينة الكرك جنوب المملكة الأردنية ، وبحمد الله استطاع الأردن بثالوث قوته الحكم الرشيد و الشعب و الجيش المصطفوي مصحوباً بالقوى الأمنية، من التصدي للخلية الإرهابية التي روعت السكان والتي كانت تخطط لإثارة القلاقل و ترهيب الأردنيين .
 ومع ما ارتكبته الخلية الإرهابية من عمل إجرامي نتج عنه عدد من المصابين و عشرة شهداء، إلا أن الأردن اثبت انه عصي على الإرهابيين المجرمين.
 إن الإرهاب مصدره "إيران" التي تقوم بتدريب العناصر التكفيرية و المليشيات الحاقدة وتزج بهم في المنطقة لتصنيع الموت و إثارة الفوضى التي تستفيد هي فقط منه.
 لقد أثبتت التحقيقات والدراسات أن قيادات المجموعات التكفيرية تقيم كلها في طهران وتمول و تدار من قبل "الحرس الثوري" وهي فقط و المقصود "إيران" المستفيد الوحيد من إثارة الفوضى في عموم المنطقة العربية.


الرحمة لشهداء الأردن و العزاء والصبر لذويهم 
 عاش الأردن حراً سيداً عربياً

 

 

الناطق الرسمي     
 سمير ياسين     

 

15443167 1398949876790298 3435315480226604527 o

 

 

 

 

 

 

 

Read 2663 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Monday, 19 December 2016 18:26

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب