البيان الختامي لاجتماع التحالف الوطني العراقي

Sunday, 27 November 2016 16:14 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بسم الله الرحمن الرحيم.

وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون

صدق الله العظيم 

 

 عقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن  بتاريخ ٢٦ -٢٧ نوفمبر اجتماع القيادة السياسية  للتحالف الوطني العراقي برئاسة الأستاذ عوني القلمجي ، والذي  يضم احزاب  وحركات  وتنظيمات سياسية وشخصيات وطنية مستقلة  ومعارضة  للاحتلالين الامريكي والايراني للعراق ولكل النتائج المترتبة عليه بما في ذلك حكومة الاحتلال القائمه على المحاصصة الطائفية والبناء العقائدي المذهبي الذي رهن العراق ومقدرات شعبه لجهات دولية واقليمية اهدرت امكانياته الاقتصادية وحطمت البنى التحتية والتنموية  وهددت سلمه الاجتماعي وشقت صفه الوطني حتى بات العراق من اضعف وأوهن  دول المنطقة والعالم وجراحاته تنزف في جميع محافظاته ومدنه .ان التحالف الوطني المعارض يؤكد لجماهيره  ان نهضة العراق واستقلالية وجوده ومصلحة شعبه تتطلب من الجميع وحدة الصف وتنظيم الجهود بأستخدام  كافة وسائل النضال  المختلفة بما فيها الكفاح المسلح   ووضع اليات محددة للنهوض من جديد بقرار سياسي عراقي خالص . . والأستعداد لبناء عراق جديد آمن ومستقر  .

بدأ المؤتمر بقراءة سورة الفاتحه على روح المناضل الكبير المرحوم عبدالجبار الكبيسي واستذكار دوره الطليعي  في قيادة التحالف بعدها تحدث رئيس التحالف الاستاذ عوني القلمجي عن مسيرة التحالف والوضع السياسي العراقي العام والاحداث السياسية المهمة والمتسارعة في عموم العالم  ثم قدمت ورقة عمل المؤتمر من قبل اللجنة التحضيرية وجرى مناقشة كافة فقراتها بروح ديمقراطية خالصة وأسس منهجية صريحة وواضحة وأتخاذ  القرارات والتوصيات التي شملت وسائل عمل التحالف على المستوى الداخلي وعلى مستوى علاقات التحالف  مع جميع القوى  السياسية المناهضة للاحتلالين الامريكي والايراني والعملية السياسبة المبنية على اسس طائفية ومذهبية فرطت بسيادة العراق الوطنية وجعله ساحة للتدخلات الاقليمية والدولية والعديد من المنظمات  المتطرفه والارهابية والمذهبية  والتي كان من نتائجها التدميرية سفك الدم  العراقي البريء بدون نازع ضمير كما نوقشت في الأجتماع علاقات التحالف بحركات  التحرر الوطني العربية كما اكد الاجتماع على اهمية وحدة جميع القوى والأحزاب الوطنية والقومية والاسلامية والليبرالية المناهضة للاحتلال ونتائجة لبناء جبهة  وطنية عريضة  تعمل وفق برنامج  سياسي مشترك  وقيادة جماعيه  موحدة تأخذ بنظر الاعتبار وجهات نظر الجميع ومشاركتهم الفعالة على ارض الواقع اذ ليس بامكان اي طرف او حزب او اي تكتل محدود مهما علا شانه وقوته من مجابهة الاحتلالين واعوانهم  وتطهير ارض العراق من دون مشاركة الاخرين مشاركة فعالة  وبناء عراق ديمقراطي تعددي  .

ان التحالف الوطني يؤكد على ضرورة توحيد الجهود لمساندة شعبنا العراقي الأصيل في نضاله المشروع ضد قوى الظلالة والتدنيس كما طالب التحالف جميع اعضاءه وانصاره ومؤيديه من الأشتراك الفعال في كافة النشاطات والتظاهرات  والاعتصامات التي  تطالب بالقضاء على الفساد والفاسدين وتحسين الخدمات العامة واسقاط الحكومة  العميلة ودستورها الذي اسهم في كتابته المحتل واعوانه كما اولى المجتمعون اهتمام واسع  بما يجري على الساحة العربية والدولية وحق الشعب العربي في تقرير مصيره وحقن دمائه الطاهرة التي تتدفق في كل مكان دون وازع ضمير وفي ختام الاجتماع تم اتخاذ عديد من القرارات التي تخص الشأن الداخلي للتحالف الوطني وما يجري على الساحة العربية والدولية .                       

عاش العراق ودامت جهود المخلصين من ابناءه حتى يعود الى سابق مجده حرا كريما وشعبه ينعم بالأمن  والأستقرار وراحة البال .

ويعاهد التحالف الوطني شعبنا العراقي الكريم على مواصلة النضال مهما غلت التضحيات فالعراق اغلى ما في الوجود وعلينا ان نضحي من اجله ونجود.

 

 

التحالف الوطني العراقي المعارض

العراق باق والاحتلال ومخلفاته إلى زوال

26/11/2016

 

 

 

Read 2550 times
Rate this item
(2 votes)
Last modified on Sunday, 27 November 2016 16:32

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب