المخابرات السورية تهاجم الأردن

Thursday, 23 June 2016 22:30 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

بإشراف مباشر من العميد وفيق ناصر رئيس فرع الأمن السياسي في السويداء، أقدمت المخابرات السورية على تنفيذ عملية اقتحام للثغرة الإنسانية في الساتر الحدودي مع الأردن والتي نتج عنها استشهاد عدد من عناصر الجيش الأردني واصابت آخرين بجروح بين المتوسطة والخطيرة.
وحسب التقرير الأمني المعنون تحت اسم "التصدير" والخاص بالأمن السياسي بالتعاون مع المخابرات الجوية ، يشر التقرير إلى عدد من الخطوات الهادفة إلى افتعال أحداث بالأردن تعطي "نظام بشار" والمليشيات الفارسية ذريعة التدخل ، فالهدف إثارة المشاكل تمهيداً للاشتباك بين اللاجئين السوريين و الأردنيين.
وعند تنفيذ العملية الإرهابية سارع أنصار نظام بشار الأسد في الأردن على مواقع التواصل الاجتماعي إلى اتهام اللاجئين السورين واتهامهم بالتواطؤ وظهرت دعوات تدعو إلى طرد اللاجئين، وتصدى للحملة عدد من الشباب الأردني الذين فهموا الدعوة والغاية منها وكان لوعي الأردنيين الأثر البالغ في إخماد الفتنه.
ولم تكون المرة الأولى التي تستهدف مخابرات "يشار" فيها المملكة مع أن العملية الأخيرة كانت الأكثر كلفةً على الأردن.
و لابد من الإشارة إلى أن جهاز الأمن السياسي يعمل بإشراف عناصر من المخابرات السورية وان عدد كبير من قادته حصلوا على تدريبهم في طهران، ويشار أيضاً إلى أن العميد وفيق ناصر شارك في عدد من الدورات الأمنية في طهران.

 

 

 

 

Read 282 times
Rate this item
(0 votes)
Last modified on Thursday, 23 June 2016 22:40

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب