منطقة الملاشية الأحوازية تبحث عن النجاة من مرض الإهمال

Wednesday, 08 November 2017 18:41 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

صوت الأحواز

في إهمال متعمد من جميع دوائر بلديات الإحتلال الفارسي في كل المدن الأحوازية أصبحت صورة المدن والنواحي والأحياء الأحوازية شبيهة بمكبات نفايات وبُرَك مياه آسنة وحُفر في الشوارع كخلايا نحل، وغبار واتربة لا يوجد خلاص منها، وتعب أهلنا هناك وفقدوا الأمل في تلبية مطاليبهم من قبل مسؤولي الإحتلال لنجاتهم من هذه الظواهر البشعة التي شوهت صور مدنهم العزيزة على نفوسهم.
صورة لمنطقة الملاشية في مدينة الأحوازتجعل المشاهد يلعن الإحتلال الفارسي ألف لعنة في كل يوم ويلوم العرب بلا انقطاع على ترك شعب الأحواز لوحده يناضل ويقاوم وهم تاركين الأحواز بيد الإحتلال الفارسي، هذا الأحواز الذي يملك ثروات طبيعية لا يملكها بلد آخر على الأقل في الشرق الأوسط وعلى رأسها النفط والغاز لكن دولة فارس العنصرية والغازية المحتلة جعلت شعبه يغرق في بحار الفقر والفاقة والبطالة وجعلت الأحواز كله أرض أحزان ومآسي وبيئة مدمّرة.
لا خلاص من كل هذا إلا بتحرير الأحواز من الإحتلال الفارسي البغيض على يد أبنائه الغيارى ووقوف أشقائهم أبناء الأمة العربية.

 

 

 

 

 

 

 

 

Read 294 times
Rate this item
(1 Vote)
Last modified on Wednesday, 08 November 2017 18:44

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب