الظلم الفارسي طال حتى عمال التنظيف في الأحواز واصبحوا فائضين

Tuesday, 07 November 2017 21:32 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

صوت الأحواز : حتى يضمن المسؤولين في بلديات الأحواز مكانا لأقاربهم والمحسوبين عليهم من المستوطنين الفرس واللر والبختياريين الذين يأتون بهم من مختلف المدن الفارسية، وحتى يضغطون بظلمهم أكثر فأكثر على الأحوازيين كي يتركوا مدنهم ويهاجروا إلى المدن الفارسية ليتم التغيير الديموغرافي في الأحواز بصورة سلسة ودون أي ضجيج عمد المسؤولين الفرس في البلديات الأحوازية خصوصا في مدينة الأحواز العاصمة إلى طرد العشرات من العمال الفنيين وغير الفنيين والسواق وحتى عمال النظافة واًصبحوا في قائمة الفائضين عن الحاجة.

الأنباء الواردة من الأحواز تفيد بأنه يوجد 400 اسم موظف وعامل من المحسوبين على المسؤولين في البلدية المركزية في الأحواز لكن لا يوجد لهم حضور فيزيكي في البلدية أبدا ويتقاضون رواتب شهرية بانتظام، ومن أجل أن لا يتم كشف أمر هؤلاء المستوطنين ويكون لهم حضورقانوني وتكون رواتبهم قانونية قام المسؤولين بطرد العشرات من العمال الذين لهم سنوات وهم يعملون في دوائرهم بمهنٍ مختلفة في هذه البلدية.

ومن أجل إيصال صوتهم والإحتجاج على الظلم الذي أصابهم جراء إجراءات المسؤولين المجحفة بحقهم قام 65 من المطرودين بالتجمع أمام مبنى المحافظة وبقية الدوائر المختصة ظنا منهم أن يسمعهم مسؤول من هؤلاء المسؤولين العنصريين ويعيدهم إلى مصادر رزقهم، لكن هيهات هيهات ايها المظلومين يوجد في هؤلاء رحمة كي يرحمكم ويعطي كل ذي حق حقه، ولوكان هكذا لما احتل آباؤهم وأجدادهم الأحواز العربي وسرقوا خيراته وجعلوا من شعبه شعب مظلوم ومحروم من خيرات بلده المحتل على يد دولة فارس العنصرية.

 

 

 

Read 322 times
Rate this item
(0 votes)
Last modified on Tuesday, 07 November 2017 21:33

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب