علي بعمر الزهور أحد ضحايا اهمال الكيان الفارسي

Saturday, 17 June 2017 20:49 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

 

صوت الأحواز / خرج الطفل علي البرواية إبن الثالثة من العمر قبل ثلاثة أيام  من بيته في حي علوي في مدينة الاحواز ليسعد باللعب خارج البيت ويحس بأنه في فضاء مفتوح وليس بين أربع جدران كالأسير لكنه لا يدري بأن القدر أطلق يد المنون لتخطفه حياته وعمره وتخفيه في حفرة مهملة للمجاري الناقلة للمياه الثقيلة حيث أن الإهمال من قبل بلديات الكيان الفارسي ترك الكثير من هذه الحفر لتخطف ارواح الناس وتم العثور على جسد هذا المعصوم البرئ بعد يومين من سقوطه في حفرة الموت حفرة المجاري ولكن في منطقة چنيبية تحت جسر فولاد الأحواز الممتد فوق نهر كارون. نعم كل هذه الحوادث المميتة تجري على أبناء الأحواز أم الخيرات والثروات المختلفة وعلى رأسها النفط والغاز المسروق منها ثمنه والمرسل الى ديار الفرس لتعمر وتلبس الحلل الجديدة في كل عام وتترك المدن الأحوازية في خرابها وخراب شوارعها ومجاريها وعدم تصليحها من  ثمن ثرواتها وأهلها في فقر وفاقة. لا حل اذن سوى كنس المحتل الفارسي من الأحواز العربي.

 

 

Read 419 times
Rate this item
(1 Vote)

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب