هذا هو الوضع المأساوي لمدينة الشموخ الخزعلي المحمرة

Wednesday, 14 June 2017 20:12 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

 

صوت الأحواز

بعد ما شهدته من حيف وظلم وتفرقة عنصرية منذ الاحتلال الفارسي لها عام 1925 بعد أن كانت في عزها وزهوها وشموخها الخزعلي، وبعد ما تحملته من ويلات الحرب التي فرضها نظام طهران على العراق عام 1980 والتي دامت لثماني سنوات بأكملها يتعمد المحتلين الفرس الى اهمالها وتركها على خرابها الذي جاء نتيجة تلك الحرب وتلك الويلات كي لا تعيد بريقها وتلبس حلتها الجديدة بعد ان تنفض غبار الحروب وآرثارها حتى لا يعود اليها أهلها المنتشرين في بقية المدن الأحوازية والفارسية بعد أن شردتهم الحرب ويعود لها طابعها العربي الخزعلي، لانها هي رمز آخر حكم عربي حيث كانت عاصمة الشهيد خزعل العرب. في هذه الصورة نشاهد نموذجا من الاهمال الفارسي لهذه المدينة ووضع أرصفة شوارعها وأسواقها يحكي قصة مأساتها وخرابها والإهمال الذي أشرنا اليه... ألا لعنة الله على الاحتلال الفارسي وازلام نظامه.

 

 

 

 

Read 204 times
Rate this item
(0 votes)
Last modified on Wednesday, 14 June 2017 20:19

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب