بيان الجبهة العربية لتحرير الأحواز بمناسبة ذكرى استشهاد ابطال عملية اقتحام السفارة في لندن

Thursday, 05 May 2016 22:02 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

يا ابناء شعبنا الأحوازي المقدام

يا ابناء أمتنا العربية المجيدة

 

في هذا الشهر لابد لنا من أن نستذكر شهداء السفارة في لندن عاصمة الضباب، الذين ضحّوا بأعزّ ما لديهم وهي أرواحهم التي لا أغلى ولا أعزّ منها في سبيل إيصال صوت شعبهم المظلوم والمحتلّ وطنه إلى العالم المتحضر في كل مكان، كي يعرف ماذا يفعل المحتلون حكام دولة إيران بهذا الشعب منذ عام 1925 وإلى يومنا هذا، وماذا يرتكبون من جرائم متعددة ومتنوعة الأشكال يُندى لها جبين تأريخ الإنسانية بحق شعبنا الذي أريد لقضيته العادلة أن تطويها صفحات النسيان، لكن وبهمة أبناء الشعب العربي الأحوازي صوتها يبقى مدويا في الآفاق بكلمة ( لا ) للإحتلال الفارسي.

في هذا الشهرأيضا إقتحم ستة من شباب الأحواز الأبطال السفارة الفارسية (وكر التجسّس والإحتلال الفارسي) في لندن معلنين أنفسهم بأنهم مجموعة محيي الدين آل ناصر، آتين من البوابة الشرقية للوطن العربي إلى هنا ليس من أجل ترويع وإزعاج الشعب البريطاني والمقيمين معه، بل أنهم جاؤوا هنا فقط من أجل إيصال صوت شعبهم العربي الأحوازي إلى العالم بعد أن فرضوا على قضيته تعتيما إعلاميا لا مثيل له، وإنهم يدينون ويرفضون كلّ أشكال الإرهاب والقتل، ولا يرضون بإدخال الخوف إلى نفوس الناس، معتذرين للشعب البريطاني في حينها على ذلك، وطلبوا منه ومن جميع شعوب العالم المتحضر التضامن مع شعبهم وقضيته العادلة، وطرحوا مطاليبهم المشروعة على الإعلام العالمي بهذه الوسيلة، وطالبوا أيضا بإطلاق سراح الأسرى الأحوازيين من السجون الدولة الفارسية إيران.

دام هذا الإقتحام لمدة ستة أيام بلياليها قبل أن يستشهد خمسة من هؤلاء الأبطال وهم الشهداء: جاسم علوان ومكي حنون - وعباس مثم وشايع حامد السهر وتوفيق غبراهيم على أثر إطلاق النار الكثيف عليهم من قبل الشرطة البريطانية الخاصّة بعد أن اقتحمت مبنى السفارة وذلك بتاريخ 4/5/1980، وبقي سادسهم حيّاً وهو المناضل الكبير فوزي رفرف الفيصلي الذي قضى مدة محكوميته في السجون البريطانية لأكثر من 28 عاماً قبل أن يُطلق سراحه من قبل السلطات القضائية البريطانية، ولقّب بلقب (عميد الأسرى الأحوازيين) بكل جدارة واستحقاق من قبل الشعب العربي الأحوازي وبقية أبناء الأمة العربية المهتمين بالشأن الأحوازي.

 

 

المجد والخلود للشهداء الخمسة سفراء الشهادة ولجميع الشهداء

وألف تحية لعميد الأسرى الأحوازيين الشهيد الحي فوزي رفرف

 

 

وإنه لكفاح حتى التحرير.

الجبهة العربية لتحرير الأحواز

 

 

 

Read 7233 times
Rate this item
(0 votes)
Last modified on Thursday, 05 May 2016 22:07

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب