البيان التأسيسي لمجلس الشورى الوطني الأحوازي

Sunday, 19 April 2015 10:19 Written by  font size decrease font size decrease font size increase font size increase font size

بسم الله الرحمن الرحيم

وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ

صدق الله العظيم

 

 

يا جماهير شعبنا العربي الأحوازي العظيم..

يا جماهير أمّتنا العربية المجيدة..

إنّ المرحلة الحالية البالغة الدقّة والحساسيّة من شأنها تحديد مصير قضيّتنا العربيّة العالميّة الأحوازيّة العادلة والمشروعة، والتي تتطلّب تحقيق تكتل كل الطاقات والجهود والصفوف الثوريّة لشعبنا الأبيّ، إذ تعلن اليوم القوى الوطنيّة الأحوازيّة التحرّريّة التي ولدت جميعها من رحم الشعب العربي الأحوازي الباسل عن تحقيقها وحدة العمل المصيري المشترك فيما بينها معلنة عن فجر جديد للثورة الأحوازيّة متمثلاً في "مجلس الشورى الوطنيّ الأحوازي"  ليأخذ على عاتقه مهمّة مواصلة النضال وبكافة السبل والأوجه حتى إعلان الدولة العربيّة الأحوازيّة الحرّة المستقلّة.

وإستجابة لمتطلبات المرحلة الراهنة والحراك الجماهيري الكبير الذي تلى إستشهاد يونس العساكرة، دفع بكلٍ من الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز والمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) والتيار الوطني العربي الديمقراطي في الاحواز والعديد من النشطاء الوطنيين الأحوازيين إلى توسيع نطاق العمل الوطنيّ المشترك، حيث بدأ العمل على هذا الإتفاق منذ بضعة أشهر، حتى تمّ الإتفاق النهائي على الإعلان عن هذا العمل في مثل هذا اليوم والذي يتزامن مع الذكرى التسعون لإحتلال دولة الأحواز العربيّة، ويبقى تاريخ الإعلان هو تاريخ الإنبثاق لـ"مجلس الشورى الوطني الأحوازي".

في الوقت الذي نعلن فيه عن التزامنا وتأييدنا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان فإننا نعلن بإنّ المقاومة الوطنيّة الشعبيّة الأحوازيّة وبكافة أوجهها والأساليب التي تقرّها جميع الشرائع السماوية والشرعية الدوليّة ، هي السبيل الأمثل والأكثر فاعليّة للتصدّي للإحتلال، وإنّ حامل لواء المقاومة الوطنيّة هو شعبنا العربي الأحوازي المغوار المرابط في ميادين وساحات المواجهات المفتوحة ضد الإحتلال الغاشم.

وعليه، أتفقت القوى الوطنيّة الأحوازيّة الموقّعة على وثيقة مجلس الشورى الوطني الأحوازي للعمل الوطني الجماعي والمشترك وعلى كافة الأصعدة السياسيّة والإعلاميّة والميدانيّة، ويدعو المجلس كافة القوى الوطنيّة الأحوازيّة فراداً ومجموعات إلى تحمّل المسؤوليّات الوطنيّة والتاريخيّة للإلتحاق بالعمل الوحدوي والمشترك.

ويعلن مجلس الشورى الوطني الأحوازي عمّا يلي:

أولاً:يطالب المجلس جامعة الدول العربيّة بتحمّل مسئولياتها القوميّة في تبنّي قضيّة الشعب العربي الأحوازي العادلة والمشروعة.

ثانيا: تأييد ومباركة قضيّتنا العربيّة العالميّة الفلسطينيّة، والحق الفلسطيني المشروع في إقامة الدولة الفلسطينيّة الحرّة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ثالثاً: في الوقت الذي يعلن فيه الملجس عن تأييده التام لعاصفة الحزم والشرعية اليمنيّة، فأنه يطالب كافة الدول الإسلاميّة والمجتمع الدولي بالوقوف إلى جانبها، وذلك للتصدّي إلى المشروع التوسعي للدولة الفارسيّة والرامي إلى تفتيت المنطقة العربيّة.

رابعاً: مباركة وتأييد الثورة العراقيّة وأذرعها الوطنيّة العربيّة الأصيلة، والتي تقدّم التضحيات الجسام في سبيل تحرير العراق الأبيّ من الإحتلال الأجنبي وفي مقدّمته الإحتلال الأجنبي الفارسي البغيض والميليشيات الإرهابيّة الطائفيّة والقوى الظلاميّة.

خامساً: يعلن المجلس عن وقوفه مع الشعب السوري الشقيق وثورته المقدامة ضد الظلم والطغيان المتمثل بما يسمّى بنظام بشار وحلفاءه الذين لا يريدون الخير لهذا الشعب الأصيل وفي مقدّمتهم الدولة الفارسيّة وأذنابها.

سادساً: يؤكّد المجلس على الحق التاريخي لدولة الإمارات العربيّة المتحدة الشقيقة وسيادتها على الجزر العربيّة الثلاث في الخليج العربي وهي:  طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى المحتلة من قبل الدولة الفارسيّة.

سابعاً: ينبذ المجلس التدخلات الأجنبيّة السافرة للدولة الفارسيّة في الشأن الداخلي لمملكة البحرين العربيّة وبقيّة دول الخليج العربي الشقيقة.

ثامنا: يؤكّد المجلس تأييده التام لنضال كافة الشعوب غير الفارسيّة المحتلة من قبل ما تسمى بالدولة الإيرانيةوتمسّكها بحقها في تقرير المصير، ويطالب المجلس المجتمع الدولي بتحمّل مسئولياته القانونيّة تجاه الشعوب التي تعاني من الإحتلال والعنصريّة الفارسيّة.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

والحريّة لأسرانا الأبطال

وعاش نضال شعبنا العربي الأحوازي

 

مجلس الشورى الوطني الأحوازي

 

18/4/2015

 

Read 1725 times
Rate this item
(0 votes)
Last modified on Sunday, 19 April 2015 10:33

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب